أخبار

التحقيق مع سياسيين وإعلاميين بتهمة ارتكاب “أمر موحش” في حق رئيس الدولة

من المتوقع ان النيابة العامةفتحت منذ يوم الجمعة، تحقيقا ضد عددا من الأشخاص بينهم إعلاميون بارزون وآخرون من الوسط الفني وسياسيون وقيادات أمنية سابقة، بدعوى الإضرار بأمن الدولة، وارتكاب “أمر موحش” في حق رئيس الدولة.

وقالت إذاعة “موزاييك إف إم” المحلية إن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس أذنت “بفتح بحث تحقيقي ضد أكثر من عشرين شخصا من بينهم إعلاميون بارزون ومسؤولون سابقون وسياسيون ونقابيون أمنيون وإطارات أمنية سابقة ووجوه تلفزيونية معروفة”.

وأشارت إلى أن التحقيق “يتعلق بجرائم تكوين وفاق بغاية الاعتداء على الأملاك والأشخاص والتآمر على أمن الدولة الداخلي وربط اتصالات مع أعوان دولة أجنبية الغرض منها الإضرار بحالة البلاد التونسية من الناحية الدبلوماسية، والتدليس ومسك واستعمال مدلس وارتكاب فعل موحش في حق رئيس الدولة”.

من جانبه، نشر موقع “آرابسك” المحلي وثيقة صادرة عن المحكمة الابتدائية في تونس، تتضمن أسماء المتهمين في القضية وعددهم 25 شخصا.

ومن بين المتهمين وزير المالية السابق فاضل عبد الكافي، ومديرة الديوان الرئاسي السابقة نادية عكاشة، ووزير الاقتصاد السابق حكيم بن حمودة، والقيادي السابق بوزارة الداخلية توفيق بوعون، ومفدي المسدي المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد، والصحفية شهرزاد عكاشة والإعلاميتان ملاك البكاري ومايا القصوري

الرابط:اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى