أخبار

قرار “موديز”، هل سيكون له تأثيرا على التفاوض مع النقد الدولي؟

أكد المحلل المالي سفيان الوريمي، اليوم الإثنين 03 أكتوبر 2022، أنّ، وضع موديز  تصنيف تونس CAA1 قيد المراجعة من أجل الخفض،لن يكون له تأثيرا  وانعكاسات على التفاوض مع صندوق النقد الدولي، لأن النقد الدولي على دراية بالوضع الإقتصادي لتونس وفق تعبيره.

وشدد، الوريمي، على عدم وجود وقعا على المؤسسات المالية، نظرا لأن وكالة موديز لم تقم بمراجعة  الترقيم السيادي لتونس.

وقال أنّ الوصول إلى الاتفاق مع صندوق النقد الدولي من عدمه، هو الذي سيكون له تأثيرا على المؤسسات والاقتصاد التونسي، مشددا على أنّ هذا الإتفاق يجب أن يتم خلال الاسابيع القليلة القادمة.

واعتبر أن نقاط التفاوض بين الجانب التونسي، وصندوق النقد غامضة وفق قوله.

وكانت  وكالة موديز تصنيفات العملات الأجنبية والعملات المحلية لتونس قيد المراجعة لخفض التصنيف الائتماني Caa1 مع نظرة مستقبلية سلبية.

وكانت موديز خفضت يوم 14 أكتوبر 2021 تصنيف تونس لـCaa1 مع آفاق سلبية.

وحسب ما كشفته الوكالة على موقعها الالكتروني يوم الجمعة 30 سبتمبر 2022 فقد وضعت التصنيف غير المضمون للبنك المركزي التونسي Caa1 والتصنيف الأعلى غير المضمون للمراجعة كذلك.

 

وتحدثت موديز عن اختلال التوازنات المالية وعن مخاطر تخلّف تونس عن سداد ديونها بالنظر خاصة إلى عدم التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي في الوقت الراهن.

الرابط:اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى