أخبار

هيئة الدفاع عن الحريات والديمقراطية: “قرار المحكمة الإدارية كشف عجز سعيّد عن إدارة دواليب الدولة وتسرعه في اصدار القرارات التعسفية”

اعتبرت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحريات والديمقراطية، أنّ قرار المحكمة الإدارية بإيقاف تنفيذ إعفاء خمسين قاض وقاضية “ثمرة أولى لنضالات القضاة الرامية إلى تحقيق الاستقلال التام للسلطة القضائية عن السلطة التنفيذية وتعزيز قيم الحرية والعدالة والتضامن، فضلا عن كونه يمثل صفعة مدوية لأركان الاستبداد، وشرخا هاما في منظومة الاستبداد الناشئة”.

وفي بيان صادر عنها يوم أمس الأربعاء، طالبت الهيئة “رئيس سلطة الأمر الواقع بالاستقالة الفورية بعد هذه الفضيحة التي كشفت عن عجزه عن إدارة دواليب الدولة وتسرعه في إصدار القرارات التعسفية دون تروّ، فضلا عن انقلابه على الدستور منذ 25 جويلية 2021 وتفرده بالحكم ورفضه الحوار والتشاركية في اتخاذ القرارات.

كما دعت الهيئة كلّ القضاة والقاضيات الى مزيد النضال من أجل حياد السلطة القضائية واستقلالها مهما اشتدت الضغوطات عليها.

الرابط: اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى