أخبار

بعد الدستور، الخطوة القائمة للرئيس هي تغيير القانون الانتخابي

في فوضى ‘الاحتفال’ بالانتصار في شارع الحبيب بورقيبة مساء أمس  25 جويلية 2022 حيث التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد بأنصاره، استقبل هذا الأخير مجموعة من أسئلة الصحفيين الحاضرين على عين المكان.

 ردا على سؤال “ما هو أول قرار بعد الاستفتاء؟” أكد قيس سعيد أن خطوته القادمة ستكون استهداف القانون الانتخابي.

 “نحن لا نبيع الأوهام. لابد من وضع قانون انتخابي حتّى لا تكون هناك انتخابات في الظاهر فقط (…) يستمدون مشروعية وهمية ممن رشحهم للانتخابات وليس من الناخبين وهذه الطريقة التي تم اعتمادها منذ 2011 وهي التي أوصلتنا الى هذه الوضعية. اليوم انطلقنا في مرحلة جديدة من التاريخ ولا عودة للوزراء أبدا، اليوم خطونا خطوة عملاقة، نحو غد سيصنعه الشعب بارادته حتى تكون التشريعات والإنجازات في مستوى ما يطالب به التونسيون. هي جمهورية جديدة ومختلفة.”

 كيف ينوي الرئيس تغيير قواعد اللعبة الانتخابية أشهر قبل تشريعيات ديسمبر 2022؟ لا أحد يعلم. ولكن الأمر لن يكون خارج دائرة المراسيم والأوامر الفوقية التي قام عليها كامل مسار 25 جويلية.

الرابط:اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى