أخبار

الجديدي : عقوبات مالية تصل الى 1000 دينار لكل من يستعمل علم او شعار الجمهورية

رفض نائب رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ماهر الجديدي التعليق على التجاذبات و الاتهامات المتبادلة بين عضو الهيئة سامي بن سلامة واعضاء من الهيئة مؤكدا استقلالية الهيئة و حيادها :” الهيئة مستقلة و تعمل في اطار القانون و لا علاقة لهذه التجاذبات بعمل الهيئة ” . وتحدث نائب رئيس هيئة الانتخابات في مداخلة اذاعية في اذاعة اكسبراس اف ام صباح اليوم الاربعاء 13 جويلية 2022 عن التجاوزات التي طرأت في حملة الاستفتاء و العقوبات الموجبة لهذا قائلا :” تنظيم حملة الاستفتاء يخضع للقانون الانتخابي و القرارات الترتيبية الصادرة عن الهيئة والهيئة انتدبت أعوان مراقبين لرصد التجاوزات الممكنة ” و أضاف في ذات السياق ” توجد عقوبات مالية تسلط على مخالفي مجريات الحملة بين 500 و 1000 دينار ، و حملة الاستفتاء تحكمها مبادئ و هي مبدأ حياد الإدارة و تكافؤ الفرص و عدم استعمال علم و شعار الجمهورية ” . و في علاقة بالخروقات التي رصدها حزب آفاق تونس و من بينها استعمال علم الجمهورية في المعلقات بأحد طرقات المرسى أكد نائب رئيس الهيئة توجيه تنبيه للشخص المعني .

و للتذكير عدد حزب افاق تونس الخروقات التي طرأت على حملة الاستفتاء ، فبعد رصدها لعدد من المعلقات الاشهارية المساندة للرئيس و التي تحث التونسيين على التصويت بنعم في الاستفتاء ، نشر الحزب يوم السبت 8 جويلية 2022 جملة من الخروقات الأخرى و هي :

 قيس سعيّد غير مسجّل في حملة الاستفتاء

 استعمال الإشهار السياسي على مرأى و مسمع الجميع دون تحرّك للأطراف المعنيّة و المسؤولة

 استعمال موارد الدولة و إمكانياتها و انحيازها لطرف بعينه و عدم الالتزام بالحياد

 تغيير الدستور المعروض على الاستفتاء خلال الحملة في مخالفة واضحة لكل القوانين و المعايير و تجاوز لكل الحدود .

الرابط:اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى