أخبار

البرعومي: القول إن النهضة حكمت 10 سنوات يُمكّن أحزابا أخرى من التفصّى من المسؤولية

اعتبر خليل البرعومي القيادي المستقيل من حركة النهضة اليوم الجمعة 5 نوفمبر 2021 انه من الخطأ القول ان حركة النهضة حكمت لمدة 10 سنوات معتبرا ذلك من “التوصيفات الخاطئة التي تحول دون البناء وتجعل بعض القيادات والاحزاب الاخرى يتفصون من المسؤولية ويتحدثون باسم 25 جويلية”.

واكد البرعومي في حوار على اذاعة “الديوان اف ام” انه كان يمكن ان تكون لحظة 25 جويلية فرصة للاصلاح والتغيير في اطار ديمقراطي.

واضاف ان رئيس الجمهورية قيس سعيد كان جزءا من ازمة سياسية بتعطيل المؤسسات وتعفين الوضع وانه بعد ذلك استغل المزاج العام والوضع السيء مضيفا انه اختار التمشي في خرق دستوري وان الاعتقاد كان سائدا في البداية ان ذلك سيكون لمدة محدودة في الزمن ومن اجل اصلاحات واضحة.

وقال”بعد مرور 100 يوم على 25 جويلية كان يمكن للبرلمان مساءلة رئيس الجمهورية ماذا فعل في 100 يوم غير وضع اناس رهن الاقامة الجبرية ورفعها عنهم دون توضيحات وغير الزج ببعض المدنيين في السجن بعد محاكمات عسكرية.”

واعتبر ان تونس تتوجه اليوم نحو نظام دكتاتوري من خلال الممارسات التي قال انه يشاهدها مؤكدا ان الحل يبقى في النهاية الحوار .

وشدد على الاّ يكون الحوار على اساس نظام رئاسي وقانون انتخابي ودستور يفرضها رئيس الجمهورية وان يكون حوارا بخارطة طريق واضحة يقدمها رئيس الجمهورية وبرؤية واضحة اقتصادية واجتماعية تتناقش في شانها مختلف الاطراف.

واعرب عن امله في ان يفضي ذلك الى تغيير الحكومة الحالية بـ”حكومة وصفها بـ “الجدية” وبحكومة انقاذ وطني ثم الذهاب لانتخابات مبكرة.

وخاطب البرعومي قيس سعيد قائلا “حاول ان تكون قيس سعيد مثلما عرفك طلبتك وحاول ان تكون مصلحا حقيقيا وليس دكتاتورا حقيقيا..”

الرابط:اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى