تدوينات

الصحبي عتيق :حكومة كفاءات وفيها عدد كبير من النساء ..هذا لا يضفي عليها الشرعية”

“..تعرض الحكومة موجز برنامج عملها على مجلس نواب الشعب لنيل ثقة المجلس بالأغلبية المطلقة لأعضائه. عند نيل الحكومة ثقة المجلس يتولى رئيس الجمهورية فورا تسمية رئيس الحكومة وأعضائها…”
يؤدي رئيس الحكومة وأعضاؤها أمام رئيس الجمهورية اليمين التالية:
“أقسم بالله العظيم أن أعمل بإخلاص لخير تونس وأن أحترم دستورها وتشريعها وأن أرعى مصالحها وأن ألتزم بالولاء لها”.
من الفصل 89 من الدستور
*قيس سعيد يؤمن ببعض الدستور ويكفر ببعضه؟
* قيس سعيد يسمح لنفسه بمخالفة الدستور وكل القوانين…
* الحكومة غير شرعية …فيها كفاءات أم لا …فيها عدد كبير من النساء أم قليل ..هذه كلها لا تضفي عليها الشرعية .
*طيب ،لو سلمنا بأن المجلس مرفوض ومرذّل ولا يرغب أحد في عودته ، فالدفاع اليوم عن المؤسسة وليس عن النواب..فهل نساهم في ضرب الدستور و كل المؤسسات الشرعية ونترك البلاد للأحكام العرفية والانفراد بالحكم ..حتى مقولة الشرعية والمشروعية سقطت ذلك أن الشعب الرافض للانقلاب كان أوسع وأكثر ،رغم العراقيل، من الشعب المساند… هذا و بعد أن تمّ تقسيم المجتمع بدل تجميعه.
ايها السادة المعركة سياسية وليست قانونية.
القيام بمراجعات سياسية لكل الأطراف وعلى رأسهم حركة النهضة وما يستوجب ذلك من تغييرات ..ولكن هل هذا يمنع العودة للشرعية ببرنامج واضح ومحدد في الزمن لإنقاذ المسار برمّته. ..لا بديل عن الشرعية الا الأحكام العرفية التي لا يسعها أي تأويل للدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى