أخبار

ياسين العياري : ردود على سرديات بشان التطورات في القدس وفي فلسطين

لا تلقوا بالا، للجماعة الي إستوطنت عقولهم عقلية الهزيمة، الي يحاولوا ينقصوا من قيمة الرد الفلسطيني على الإعتداءات الوحشية.. جماعة الصهاينة عندهم النووييي صاااحبي! و جماعة الصواريخ لعب و خرد و ما يسواو شي ولد أختي، كعبات فوشيك و حكاية فارغة هاو بش يدقدقوهم..
لن أعود للجانب العاطفي و أهميته في بقاء القضية حية في القلوب.
سأتكلم بموضوعية، حول نتائج و رسائل الرد، نبداو :
تعرف إش معناها مطار بن غوريون، يتسكر؟ مطار يستقبل 25 مليون مسافر في العام؟ معناها الصهاينة غير قادرين يحميو مؤسسة سيادية، معناها عزلة، معناها إقرار بالضعف و الفشل
تعرف إش معناها إستهداف خط إيلات عسقلان؟ هذا خط بداو يبنيو فيه عام 1968، إستراتيجي جدا عندهم، و بعد تطبيع الإمارات مخطط إنه يمددوه و يوصللها.
واحد من أهم المشاريع عند الصهاينة لزوز أسباب، أولها إنه سبالة متع فلوس و ثانيها سياسي إستراتيجي إتدعم بيه موقعها الإقليمي.
إنه يقصف و حقل الغاز يتسكر يعني أهدافك الإقتصادية الإستراتيجية في مرمى النار!
الصهاينة يجيهم في العادة (بإستثناء الكوفيد) حوالي 4,5 ملايين سائح، 3% من الناتج القومي الخام، قطاع يخدم في 80.000 شخص.
كانوا أعلنوا عودة السياحة نهار 23 ماي بعد ما تقريبا كملوا التلقيح
باهي تعرف إش معناها صاروخ يصيب نزل؟ يعني معادش تجيونا، رانا غير قادرين على حمايتكم
نواصلوا،
عندك فكرة إش معناها إلغاء إحياء يوم توحيد القدس و مسيرة الأعلام؟ هذا سيدي كل 28 أيار بالتقويم العبري يحتفلوا بفكان القدس بعد حرب الأيام الستة في 67 رغم رفض الأمم المتحدة.
النهار هذا عند الصهاينة عنده رمزية كبيرة جدا.
نخليك تتخيل معنى و تأثير إلغائه.
باهي، اللد و الرملة يتم إخلائهم، تعرف إش معناها؟
معناها لا دولة لا زمارة! أقل هزة، أقل ضربة، الكلها تقطع، ضربة في الصميم للمشروع الصهيوني الإستيطاني.
باهي، فشلهم في الشيخ الجراح؟
يعني لا تهويد للقدس!
إي و التطبيع و صفقة القرن و كوشنار و الفلوس؟
بالضبط :”فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ”
باهي نزيدو، إش عملت الصوارخ الخرد اللعب التي يسخر منها و يقلل من قيمتها، هؤلاء!
الشيكل طاح، القراية واقفة، ما يقابل ال utica متاعهم قال في 3 ايام خسرنا 540 مليون شيكل.
سوم صاروخ واحد من اللعبة الحقيقية، القبة الحديدية lol، سومه 180 ألف دولار، في 48 ساعة فقط.. 50 مليون دولار
اكثر من ربع المصانع في المستوطنات حول غزة سكرت
2000 مبنى تضررت، التقديرت تقول 100 مليون شيكل في الساعة خسائر.
فيتش، حذرت من نزول التصنيف متع الصهاينة و عدة تقارير تحدث عن إن “إسرائيل بلد آمن للإستثمار” خرافة و إنتهت.
هذا سيدي، إش عملته “اللعب” في 3 أيام.
من الناحية الإستراتيجية، لم يعد هناك شخص آمن في كل الأراضي المحتلة.
الرد السريع القوي على أي إعتداء.. وفى وقت الإحتفاظ بحق الرد.
تغيرت إذا المعادلة إلى الأبد.
هذه إش عملت شوية الخرد و اللعب الي تضحك عليها سي الشباب! و أهم من هذا كله، رفعت رأسك و قصفت عقلية الهزيمة فيه قبل قصف العدو.
اللهم سدد رميهم و رحم الله الشهيد محمد الزواري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى