أخبار

حزب سياسي جديد ويحمل مسمى وشعار “الشعب يريد” أي الذي رفعه سعيد قبل انتخابه في رئاسيات 2019

السياسي – عدنان بن سعيد

        تشهد الساحة السیاسیة مؤخرا تأسيس حزب جديد بعنوان “الشعب يريد” وهو شعار خاض به رئيس الجمهورية قیس سعید حملته الانتخابية سنة 2019و التي فاز بها بالرئاسة ، وقد أعلن ، المدير التنفیذي لحزب “الشعب يريد” نجد خلفاوي ان فكرة الحزب جاءت بناء على قناعة ان الطبقة السیاسیة الیوم تحتاج روحا شبابية وأن الحزب يسعى الى ترسیخ الحكم المحلي من خلال تنسیقیات في الجھات ستكوّن نفسھا وتنتخب أعضاءها وسیكون ھناك ھیئة تنفیذية على مستوى وطني، وفسر الخلفاوي بأن التفكیر في ھذا الحزب لم يكن اعتباطیا وإنما مواصلة للتغییر الثوري الذي تعیشه تونس منذ تاريخ الثورة في 17 ديسمبر 2010 والتي أريد إجهاضها في 14 جانفي 2011 كما أشار لذلك الرئیس قیس سعید في خطابه بمناسبة عید الثورة.

وقال نجد خلفاوي في تصريح “للصباح نیوز” ان :”الھیئة التأسيسية لحزب “الشعب يريد” اتفقت ان الحزب لا يقوم على التفرد بالرأي ولیست له أي علاقة بأي حزب اخر بل ھو حراك يھدف إلى تجديد الحیاة السیاسیة وتشجیع الشباب على المشاركة في قضايا الشأن العام، لذلك فإنه لا يمكن الترشح لعضوية الھیاكل المحلیة والمركزية سوى لمن لم يتحمل مسؤولیة سابقا داخل حزب سیاسي كما لن تقل تمثیلیة الشباب داخل أي ھیكل من ھیاكل الحزب عن 80 %و يسجل تمثيل المرأة فيه 50 بالمائة بالإضافة الى العنصر الشبابي العاطل عن العمل من أصحاب الشھادات العلیا ومن غیر حاملي الشھادات العلیا عن 30 %من أعضاء الھیاكل المنتخبة…”

ومعلوم أن بعض المراقبین يعتبرون ان انبعاث ھذا الحزب الجديد ھو محاولة من أنصار رئیس الجمھورية قیس سعید لإسناده ودعمه سیاسیا والدفاع عن مبادئه وتوجھاته، فیما ينتظر آخرون موقفا من الرئیس الذي طالما أعلن انه مستقل عن كل الأحزاب وأن حزبه الوحيد ھو الشعب إضافة الى تراجعه في عدد كبير من مواقفه التي كان يدلي بها كمختص في القانون الدستوري وكمتابع للحياة السياسية بين سنتي 2012 و2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى