أخبار

جلاد:النهضة وقلب تونس دفعا المشيشي للمواجهة وحكومة مصغرة هي حل الضرورة

اعتبر القيادي في حزب تحيا تونس” وليد جلاد”، في تصريح له على إذاعة موزاييك اليوم الإثنين 15 فيفري 2021، أنّ إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي 5 وزراء وتكليف آخرين بالنيابة، في إطار خيار الحكومة المصغرة، هو اقتراح الضرورة وحلّ وقتي له، وذلك للقطع مع تواصل تعطيل سير دواليب الوزارات عقب أزمة التحوير الوزاري المعلق، في انتظار استكمال تركيز المحكمة الدستورية.

وحيا وليد جلاد رئيس الحكومة باتخاذه هذا القرار، معتبرا أنّه لم يرضخ لتعليمات حركة النهضة وقلب تونس بالذهاب بقوّة في تكليف الوزراء المقترحين دون المرور بأداء اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية وصدور أمر رئاسي بالتكليف

وقال جلاد أنّ المشيشي لم يمض في منطق المغالبة باعتماده خيار حكومة مصغرة بوزراء بالنيابة مع الإبقاء على وزير الصحة الحالي في منصبه، نظرا للوضع الصحي الذي تعيشه البلاد.

وأضاف جلاد أنّ نصيحة حركة النهضة وقلب تونس للمشيشي كانت الدفع للمواجهة والذهاب إلى الأمام، مؤكدا أنّ حزب تحيا تونس كان قد نصح المشيشي بعدم التعاطي مع ما أسماه “بالنصيحة الملغومة” من النهضة وقلب تونس.

ودعا القيادي في تحيا تونس وليد جلاد جميع نواب البرلمان ورؤساء الكتل إلى ضروة التسريع في تركيز المحكمة الدستورية، معتبرا ذلك من باب المصحة الوطنية.

وقال جلاد متوجها بكلامه إلى نواب البرلمان ورؤساء الكتل أنّه لا خيار أمامهم اليوم غير التوافق والاتفاق وتغليب المصلحة الوطنية باستكمال انتخاب اعضاء المحكمة الدستورية، وفق تعبيره.

الرابط: اضغط هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى