أخبار

نوفل الجمالي: فهمنا من قيس سعيّد أن المسألة محسومة ولا تراجع فيها

اكد النائب عن حركة النهضة نوفل الجمالي اليوم الخميس 11 فيفري 2021 ان رئيس الجمهورية قيس سعيد وضع فعلا رئيس الحكومة هشام المشيشي امام خيارين من خلال اللقاء الذي جمعه يوم امس بعدد من النواب.

وابرز الجمالي خلال مداخلة له على اذاعة “اكسبراس اف ام” ان سعيد كان واضحا في لقاء يوم امس وانه طرح اما سحب الوزراء الذين تحوم حولهم شبهات فساد حسب تقديره او استقالة رئيس الحكومة مضيفا ان سعيد اعطى الانطباع بأن المسألة بالنسبة اليه مبدئية وحاسمة ولا تراجع فيها.

واعتبر الجمالي ان الوضع اصبح اكثر صعوبة مما كان يتوقع مؤكدا ان كل الاطراف المعنية بهذا الموضوع مطالبة بالتحلي بقدر كبير من ضبط النفس وبتقديم تنازلات وتضحيات في سبيل الخروج من الازمة الدستورية التي وصفها بالخانقة حتى تعود مؤسسات البلاد للعمل بصفة طبيعية مشددا على انه من غير الممكن المواصلة في نفس المربع وعلى انه من الصعب على تونس ان تواصل بهذه الطريقة.

وعما ان كانت دعوته للقاء يوم امس بصفته الشخصية ام بوصفه ممثلا عن حركة النهضة اكد الجمالي ان الدعوة كانت شخصية مشيرا الى انه اعلم رئاسة كتلته وحصل على اذن بالحضور في الاجتماع.

وبيّن انه كانت في حضوره لقاء يوم امس رسالة ايجابية وان العلاقات متواصلة مع رئيس الجمهورية مؤكدا انه لا وجود لعلاقات عدائية بين حركة النهضة ورئيس الجمهورية مثلما يروج البعض مضيفا انه عبر عن ذلك في مداخلته يوم امس امام رئيس الجمهورية وان هناك دائما مجالا للحوار وللتواصل مشددا على اهمية التواصل بين مختلف الاطراف السياسية للحوار.

الرابط: اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى