أخبار

رئيس لجنة مكافحة الفساد : شبهات فساد تحوم حول وزيري الصحة والتشغيل المُقترحين

اعتبر بدر الدين القمودي رئيس لجنة مكافحة الفسادة والنائب عن الكتلة الديمقراطية اليوم الأحد 17 جانفي 2021 أنّ التحوير الوزاري الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي مساء يوم أمس” نسف لجهود الحوار الوطني المبرمج قريبا ” مشددا على وجود اسماء مقترحة تتعلق بها شبهات فساد .

ونقلت إذاعة “ماد” عن القمودي قوله “قام المشيشي بتعيين وزراء تتعلق بهم شبهات فساد مثل وزير التشغيل يوسف فنيرة الذي تم اعفائه من خطة مدير عام بنفس الوزارة استنادا لتقرير تفقد وجه له تهمة تضارب المصالح “.

و أضاف “وزير الصحة المعين في التحوير الوزاري الهادي خيري تلاحقه ايضا شبهات فساد عندما كان يتولى الإشراف على مستشفى فرحات حشاد” معربا عن استغرابه من طريقة اختيار و تعيين الوزراء الجدد معتبرا أنّ التحوير سيؤدي الى مزيد تعميق ازمة الحكومة .

وكان زميله بنفس الكتلة عبد الرزاق عويدات قد اكد اليوم أنّ الكتلة لن تصوت لصالح التحوير.

يُشار الى أنّ التحوير الوزاري الذي اعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي عشية أمس شمل، 11 حقيبة وزارية ، قال انه حافظ من خلاله على شكل الحكومة غير المتحزبة . ومن بين الوزراء المُقترحين اسماء رُشّحت من طرف الحزام البرلماني للحكومة وخاصة من قبل النهضة وقلب تونس.

وقد أكّد رئيس كتلة قلب تونس اسامة الخليفي يوم أمس ان الحزب يبارك التحوير الوزاري مبرزا انه جاء بعد ما أسماه بالتقييم الجدي وان المشيشي اصبح بهذا التحوير رئيسا فعليا لفريقه دون منازع وانه سيتمكن بذلك من ممارسة كامل صلاحياته الدستورية والانطلاق في الانجاز وأن التحوير سيضمن تماسك الدولة ومؤسساتها.

المصدر: اضغط هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى