رأي

بولبابة سالم : الطبقة السياسية الحاكمة …..

تسجيل النقاط ضد الحكومة لا يكون بتشجيع اللصوص على الفوضى و مخالفة القانون و الترويج لصفحات اجنبية ترفع شغار “ثورة الجياع ” وهم راكشين يشربون الشمبانيا في الخارج .
ساعة دعا ترامب أنصاره الى الهجوم على الكونغرس انتقده كبار قادة الحزب الجمهوري قبل الحزب الديمقراطي و اعتبروا ما فعله وصمة عار على الولايات المتحدة و يسيء لها في العالم كما استقال كبار مساعديه .
في تركيا ،، لمّا بدا حزب العدالة و التنمية الحاكم الحرب على الفاسدين قبل سنوات وجد دعما من الأحزاب اليسارية و القومية لأنهم يعتبرون ذلك في مصلحة تركيا ..
في فرنسا ،، لا تجد صحفيا او حزبا يبرر تخريب تظاهرات السترات الصفراء للممتلكات العامة و الخاصة .
في تونس ، تتجنب كل الحكومات مواجهة الفاسدين لأن الحرب على الفساد تتطلب وحدة وطنية و يعلمون ان المعارضة ستتحالف مع الفاسدين نكاية في السلطة .
لن تتقدم تونس أبدا بهذه العقليات البائسة لأن الطبقة السياسية الحالية فاقدة للثقافة الديمقراطية و احترام القانون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى