تدوينات

الحبيب بوعجيلة : منسوب الوطنية الضعيف

الدول تتصرف حاليا وفق مصالحها القومية في عالم قاعد يترتب من جديد على قاعدة تقاسم المصالح و كيفاش تضمن لشعبك ظروف الحياة في ساحة قوامها صراع المصالح..طبعا احنا في تونس ثمة عقل الدولة العميق الي يحاول باش البلاد ما تضيعش نصيبها في القسمة الدولية الجديدة و لكن هذا الجهد يبقى محدود مادام مازالت ما تحسمتش العركة السياسية بين القوى المتصارعة على الحكم و ما دام اللوبيات التقليدية الي مسيطرة عالبلاد منذ عقود ما تحبش تسيب مصالحها الضيقة …المشكلة انو القوى السياسية المتصارعة على الحكم اغلبها مش احزاب كبيرة و ما عندهاش اصلا مشاريع وطنية و قادتها مش سياسيين كبار بل مجموعة هواة طلعوا بمحض الصدفة او المال الفاسد الى مواقع القرار و اكثريتهم اولاد صغار و الا كهول او شياب كبار ما يشموش في السياسة و منسوب الوطنية عندهم ضعيف و مازالو عايشين في التخلويض متاع الايديولوجيا …طبعا ثمة شكون باش يقرر للبلاد في بلاصتنا بالتعامل مباشرة مع الاجهزة اما هذا ما يضمنش ديما انو ناخذو باينا بما نستحقو .. على كل حال الله غالب الطبقة السياسية توة ضعيفة برشة اما يمكن تدارك الامر بعد سنوات حين تتبلور ساحة سياسية قادرة تعارك عالبلاد و نصيبها بمشروع قومي و مصلحة وطنية …قومي اي ناسيونال …معادش حكاية قومي تعني عربي …خاطر تطورت برشة الاوضاع في العشرة سنين هذي و يلزم نفكرو تونسيا اكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى