أخبار

فحوى الرسالة التي وجهتها رئاسة البرلمان إلى اتحاد الشغل

 

أكدت رئاسة مجلس نواب الشعب، الاربعاء، في رسالة توجهت بها إلى الاتحاد العام التونسي للشغل، أن “أي خطاب أو موقف يسيء إلى المنظمة الشغيلة، هو موقف يلزم صاحبه ولا يعكس رأي المؤسسة أو موقفها”.

وجاء في هذه الرسالة التي توجه بها رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، بتاريخ الأمس الثلاثاء 8 ديسمبر، إلى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نورالدين الطبوبي، أن “رئاسة المجلس، وأمام التصريحات المتكررة التي استهدفت أكثر من مناسبة المنظمة الشغيلة، تدعو الجميع إلى النأي بمؤسسات الدولة، وفي مقدمتها البرلمان، عن أي خطاب متشنج من شأنه الاساءة الي منظمة من المنظمات الوطنية”.

وذكرت رئاسة المجلس بالدور التاريخي والوطني للاتحاد ومساهمته الفعالة في تحقيق الاستقلال وبناء الدولة الوطنية ودوره المحوري في الحوار الوطني.

وفي هذا الإطار، ثمنت رئاسة البرلمان المجهود المتواصل للاتحاد من أجل تحقيق السلم الاجتماعي، والانتصار لقيم العدالة، مؤكدة، في الآن نفسه، على “الشراكة الحقيقية مع المنظمات والهيئات الوطنية، وفي مقدمتها الاتحاد العام التونسي للشغل، وهو ما يستوجب الحوار والتعاون من أجل بناء المشترك الوطني”.

كما جددت التزامها “بالعمل من أجل مواصلة التعاون لتجاوز الصعوبات وتحقيق مطالب المواطنين والوطن”، مهيبة بجميع النواب “الالتزام بالخطاب المسؤول، وإدارة الخلاف وفق مقتضيات الخلق الديمقراطي والاحترام المتبادل”.

الرابط: اضغط هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى