تدوينات

عبد اللطبف الحناشي : حول الفصل 80 …..

غريب امر من يطلب من رئيس الجمهورية تفعيل الفصل 80، فهذا الفصل يتحدث عن حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن أو أمن البلاد أو استقلالها، بدرجة يتعذّر معه السير العادي لدواليب الدولة، عندها يمكن لرئيس الدولة أن يتخذ التدابير التي تحتمها تلك الحالة الاستثنائية، وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب وإعلام رئيس المحكمة الدستورية، ويُعلِنُ عن التدابير في بيان إلى الشعب.
ونسال هل وصلت البلاد الى هذه الوضعية المُشار اليها في هذا الفصل؟هل تعطل السير الطبيعي والعادي لدواليب الدولة.أليس من الاجدى ان نضغط باتجاه انتخاب بقية اعضاء المحكمة الدستورية صحيح ان البلاد تمر بازمة مركّبة اقتصادية ومالية واجتماعية وصحية وهناك احتجاجات شرعية في عدة مناطق من البلاد كما تعرف اضرابات قطاعية منظمة ومهيكلة وصحيح ايضا ان قطاعات واسعة من الشعب او النخب غير راضية لعدد محدد من فصول الدستور كما جزء هام من الشعب”ساخط”على اداء جزء هام من نواب الشعب وسلوكهم…غير ان كل ذلك لا يمكن ان يكون مبررا لحلّ هذا المجلس او تغيير الدستور…فكل الثورات وعمليات الانتقال الديمقراطي التي عرفتها الشعوب تطلبت زمنا ليس بالقصير حتى تحقق اهدافها …نعتقد ان 6 سنوات من التوافق على دستور 2014 هو مكسب لتونس نعم جربنا مجلسا اولا ثم نحن في بداية تجريب مجلس اخر ولا نعتقد ان ذلك كافيا للحكم على تفاصيله والمطالبة بتغييره ولكن يجب ان ندرك ان الحرية التي توفرت هي الارضية الاساسية لإحداث التغيير المطلوب وبناء تجربة على اسس صلبة…

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى