أخبار

الخميري: مؤامرة خطيرة تُحاك ضدّ البرلمان..والصغيّر تعرّض للتعنيف وهُشّمت سيارته

اعتبر رئيس كتلة حركة النهضة عماد الخميري اليوم الثلاثاء 8 ديسمبر 2020 أنّ هناك “مؤامرة خطيرة” تٌحاك بمناسبة مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2021 وبمناسبة الاجراءات الاجتماعية التي طالبت باقرارها بعض الكتل.

واكد الخميري خلال جلسة عامّة عقدت اليوم بالبرلمان لادانة العنف الذي تعرّض له نواب عن الكتلة الديمقراطية يوم أمس من طرف نواب كتلة ائتلاف الكرامة، تعرض نائب من النهضة للتعنيف خلال الوقفة الاحتجاجية التي جدت صباح اليوم امام المجلس ونظّمتها جمعية النساء الديمقراطيات مضيفا بالقول “ما حدث اليوم أمام مجلس نواب الشعب خطير …تم منع نواب شعب منتخبين من الدخول لقاعة العمل وهذه جريمة والدعاء على نواب الشعب بالسحق والموت جريمة …النائب عن كتلة حركة النهضة أسامة الصغيّر تعرّض للتعنيف وتمّ تهشيم سيارته أمام مجلس نواب الشعب …هذا امر خطير ..لا يمكن السكوت عليه” .

وأضاف ” مؤامرة خطيرة تحاك بمناسبة مناقشة قانون الميزانية وبمناسبة الاجراءات الاجتماعية التي طالبت بها كتل ..اجراءات اجتماعية تمسّ شبابنا والعاطلين عن العمل ..يبدو ان هناك ارادة لتعطيل النقاش حول الميزانية ويبدو ان هناك لوبيات تشتغل لضرب هذه المؤسسة الديمقراطية ولذلك نقول ان كتلة حركة النهضة لا يمكن ان تسمح بمثل هذه التجاوزات…لا يمكن ان تسمح باختطاف هذه المؤسسة التي انتخبنا الشعب من اجل العمل بها …ونحن نطالب بادانة العنف وادانة كل التجاوزات وكل الاعمال التي تستهدف محاصرة هذه المؤسسة التي تمثل ارادة الشعب التونسي “.

من جانبها، أكّدت جمعية النساء الديمقراطيات اليوم حصول اعتداء على المحتجين امام البرلمان في التحرك الاحتجاجي الذي دعت اليه متهمة النائب عن حركة النهضة اسامة الصغير بمحاولة دهس محتج .

واوضحت الجمعية ان الاعتداء حصل لما حاول النائب عن حركة النهضة اسامة الصغير دهس احد المحتجين بسيارته وامر الامن باعتقاله وانه خلال محاولة تخليصه تم دفع وضرب المحتجين.

للاطلاع على المصدر:اضغط هنا

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى