أخبار

رئيس ديوان المشيشي: هناك دفع نحو الفوضى والعدمية.. وهذه المرة الدولة ستنهار

كشف رئيس ديوان رئيس الحكومة معز لدين الله المقدمي اليوم الاربعاء 25 نوفمبر 2020 ان الاحتجاجات التي تعيش على وقعها البلاد ليست كلها تلقائية مؤكدا وجود اطراف تدفع للفوضى محذرا بأن الخطر هذه المرة هو ان الدولة ستنهار وان الامر لا يتعلق ببقاء الحكومة أو برحيلها.

وقال المقدمي لدى حضوره اليوم في برنامج “ميدي شو” على اذاعة موزاييك ” هناك برشة دفع للفوضى والعدمية ومسائل اخرى خطيرة .. هذا الامر يتكرر بتكررالحكومة وليس بجديد ونحن كحكومة مستعدون لتحمل المسوؤلية”.

في نفس السياق أضاف موضحا” اليوم وصلنا الى وضعية صعبة .. بقاء الحكومة او رحيلها ليس هو الرهان وهو ثمن رخيص برشة … الخطر الكبير المرة هذي الدولة باش تنهار .. هناك منطق الفوضى .. لن نتركها تنهار .. هذه مسؤوليتنا وهذه مهمتنا التي نتلقى من اجلها رواتب من دافعي الضرائب” .

وشددعلى ان الحل اليوم هو البحث عن البديل الذي قال انه يتمثل في خلق الثروة مشيرا الى انه من غير الممكن توزيع ثروات غير موجودة داعيا الى معالجة الاسباب الحقيقية التي كانت وراء الوضع الذي تعيشه البلاد اليوم .

واعتبر ان تونس تمثل احدى اهم الوجهات الاستثمارية وانه رغم ان من يستثمر تقريبا “بلاش” اصبح لا يحبذ الوجهة التونسية معتبرا ان مرد ذلك عدم توفر مناخ استثمار.

واكد ان الحلول لا يمكن ان تكون في اشهر واسابيع مقرا بوجود احتجاجات تلقائية واخرى مدفوعة من اطراف لم يسمها

الرايط: اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى