أخبار

رضا السعيدي: “السقف باش يطيح على الناس الكلّ”

أكد رضا السعيدي المستشار السابق والقيادي بحركة النهضة اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 ان نقاشات تدور داخل الحركة حول الجهة التي سترعى حوارا اقتصاديا واجتماعيا مبينا ان النهضة ترى حاليا ان الجهة الاقرب هي الحكومة .

ولفت السعيدي لدى حضوره اليوم في برنامج “ميدي شو” على اذاعة موزاييك الى ان النهضة مع حوار يشمل مختلف الاطراف رادا بالايجاب على سؤال ان كانت دعوة الحركة لحوار لا يقصي احدا تتعلق برفض اتحاد الشغل مشاركة ائتلاف الكرامة او رئاسة الجمهورية ان رفضت تشريك حزب قلب تونس .

واعرب المتحدث عن رفضه ان يُحسب هذا الموقف وكأنه دفاع عن شريكي النهضة قلب تونس وائتلاف الكرامة مبينا ان مشاركة مختلف الاطراف في الحوار مهمة للتمكن من القيام بالاصلاحات المطلوبة.

وتابع السعيدي قائلا” مختلف الاطراف يجب ان تشارك لتحديد الخيارات لان الهندسة السياسية للاصلاحات مطلوبة لتوافق حول تصور لاصلاح المالية العمومية”.

واعتبر ان الوضع الاقتصادي الذي تعيشه البلاد يتطلب حلولا استثنائيا مضيفا بالقول” السقف باش يطيح على الناس الكل ..موش باش يطيح على النهضة فقط وقلب تونس او رئيس الجمهورية”.

وشدد على انه ليس للنهضة اعتراض على مشاركة اي طرف في سبيل التوصل الى حلول تنهي الازمة التي تعيش على وقعها البلاد.

يذكر ان مجلس شورى النهضة كان قد قدم في دروة استثنائية 14 اقتراحا لانهاء الازمة الاقتصادية واالاجتماعية التي تعيشها البلاد داعيا الى حوار لا يُستثنى منه أحد.

الرابط: انقر هنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى