أحزابأخبار

حزب العمال يدين الجريمة الإرهابية بفرنسا

عبر حزب العمال، يوم امس الأحد، في بيان له، عن ادانته للجريمة الإرهابية بباريس، قائلاً أن هذه الجريمة دليل آخر على خطورة المشروع الذي تحمله الأفكار والعصابات الإرهابية، وهو مشروع دموي معادي للحريات وللحق في الاختلاف والتفكير والتعبير، حسب نص البلاغ.

كما أدان الحزب الحملات العنصرية التي تقف وراءها حركات يمينية فاشية فرنسية وغيرها، وهي حركات تبني رؤيتها ومشروعها على العداء للمهاجرين والأجانب والأديان والثقافات الأخرى، وهي تريد تحميل فاتورة الأزمة العميقة التي تعيشها الرأسمالية العالمية لغير المتسببين فيها.

كما أدان  مواقف عديد الأوساط الرجعية والظلامية في البلدان الإسلامية ومن بينها بلادنا التي انخرطت في تمجيد العملية الإرهابية والتصفيق لها بما يشكل جريمة يجب أن تلاحق قانونيا، داعياً المهاجرين وعموم الكادحين إلى مزيد من الوحدة للدفاع عن حقوقهم المشتركة في وجه النزعات التكفيرية والفاشية وضدّ سياسات التفرقة والقهر، حسب نص البيان.

وأوضح حزب العمال في بيانه أن هذه العملية وجدت ترحيبا وتعاطفا من “القوى الفاشية المتمثلة في مجاميع الإرهاب المتغلف بالدين بما في ذلك في بلادنا أين صدرت تصريحات وتدوينات تمجّد هذا العمل الإرهابي البشع والجبان بما في ذلك من نواب ونشطاء وأنصار للعصابات الإرهابية.”، حسب نص البيان.

المصدر: موزاييك اف ام ___ 18 اكتوبر 2020

تابع الخبر من مصدره الاصلي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى