أخبار

الطبوبي :اتحاد الشغل سيعمل على إقرار حلولٍ لاستئصال أشكالِ العملِ الهَشِّ في القطاع الاعلامي

قال الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي يوم السبت الفارط؛ ان الاتحاد سيعمل على إقرار جملة من الحلول الكفيلة باستئصالِ كلِّ أشكالِ العملِ الهَشِّ في قطاع الاعلام ووقفِ ممارساتِ الطردِ التعسُّفي والتأجيرِ غيرِ القانونيِّ التي تستهدف أعدادا كبيرةً من الإعلاميين وخاصّةً الشبّانَ منهم.

واضاف الطبوبي في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الخامس للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والسابع والعشرين للمهنة بقصر المؤتمرات بالعاصمة، ان الاتحاد لن يكون أبدا ضدّ استحقاقات الإعلاميين المشروعة بل هو مع الإعلاميين للمطالبة بإصلاحات تشريعيّة تضمنُ استقلاليةَ مهنتِهم وتُؤَمِّنُهم ضدّ كلّ تسلّطٍ وأوَّلُها مراجعةُ المراسيمِ الخاصّة بالقطاع الإعلامي.

واعتبر انه لم يعد من المقبولِ اليوم الوقوف موقف المتفرِّجِ تجاه حالات التشغيل الهشّ داخل مؤسّساتِ الإعلامِ الخاصّة، ولا تجاه انتهاكِ الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للإعلاميين وامام « ما يحصل وما يحاك لتعطيل المسار الإصلاحي لقطاع الإعلام العمومي »، مشيرا الى ان ذلك « يعني فسحَ المجال لإعادة انتاجِ التسلّط والاستبداد بالرأي ولتسرّب الفساد ولانتهاك كرامة الصحفيين واستباحة شرف المهنة ».

وأكد ان الاتحاد سيكون ايضا الى جانب الإعلاميين في مقاومَتِهم لكلِّ أشكالِ الاستغلالِ السالِبَةِ لكرامَتِهم ولحقوقِهم في الحماية والعدالة الاجتماعية وفي نضالِهم من أجل ضمانِ كلِّ حقوقِهم الاقتصادية والاجتماعية وفي تصدّيهم ومقاومَتِهم للفساد بأشكاله حفاظا على شرف المهنةِ وعلى مصداقيةِ العملِ الصُحفي وصونًا لكرامتِه.

وجدد الطبوبي دعم اتحاد الشغل للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين خاصّة في مجال حماية الحرّياتِ ولأجل مواصلَةِ العملِ المشترَكِ وتذليلِ كلّ الصعوبات وتجاوز كل العراقيل الفنّية من أجل صيانةِ الحقوقِ وتحقيقِ المكاسبِ وُفْق رؤيةٍ تشريعيةٍ متكامِلة.

واكد من جهة اخرى على تكامل الادوار بين نقابة الصحفيين والجامعة العامة للاعلام التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل مشددا في هذا الصدد على ضرورة التعاون بين النقابتين من أجل توفير شروطِ العملِ اللاّئقِ للإعلاميين وضمان استقلالية المؤسّسة الإعلامية والتعجيل بتنظيم القطاع الإعلامي بما يمكّنُه من التحرُّكِ كسلطةٍ رابعةٍ مستقلَّةٍ.

يشار الى ان أشغال المؤتمر الخامس للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تتواصل على مدى يومين كاملين، وسيتوجه المنخرطون بنقابة الصحفيين يوم غد الأحد لانتخاب ممثليهم (9) في المكتب التنفيذي الجديد وذلك للمدة النيابية القادمة (2023/2020) من بين 33 صحفيا ومصورا صحفيا مترشحا.

المصدر : موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس بتاريخ 19 سبتمبر 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى