أخبار

أريانة: غلق مركز الصحة الأساسية بروّاد وتسجيل 6 إصابات جديدة بوحدة لصنع الحلويات بسكرة

السياسي

أكد



عبد اللطيف الجامعي، اليوم الاربعاء، غلق أحد مراكز الصحة الاساسية برواد من ولاية أريانة بعد إصابة أحد أعوانه بفيروس “كورونا” المستجد، إلى جانب غلق وحدة عائلية لصنع الحلويات بمنطقة شطرانة بسكرة، إثر تسجيلإصابات بالفيروس لدى 6 أشخاص من نفس العائلة.

وأضاف الجامعي، في تصريح لـ(وات)، أنه وقع توجيه كافة خدمات الصحة والرعاية الاساسية والعيادات الخارجية بصفة وقتية الى احد المراكز الصحية القريبة بمنطقة رواد بعد ثبوت اصابة عون الصحة واخضاع نحو 9 أشخاص من المخالطين له للحجر الصحي الذاتي، في انتظار نتائج التحاليل المجراة في الغرض.
وقد استعرض، المدير الجهوي للصحة، خلال اجتماع اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بأريانة، المنعقد اليوم الاربعاء، الوضع الوبائي العام بالجهة، مشيرا الى تسجيل 234 إصابة مؤكدة بالفيروس منذ فتح الحدود يوم 27 جوان الفارط، منها 201 إصابة محلية و33 إصابة وافدة، فيما يخضع نحو 10 مصابين للحجر الصحي الاجباري بولاية المهدية، وحوالي 159 مصابا للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم، الى جانب تسجيل 60 حالة شفاء تام من الفيروس و3 وفيات.
وقال، في هذا السياق، “أن الوضع الوبائي بولاية أريانة يزداد تعقيدا ويمكن ان يكون حرجا اذا لم يقع الالتزام بالتدابير الوقائية اللازمة وخاصة ارتداء الكمامات بالاماكن العمومية وغسل اليدين باستمرار واعتماد التباعد الجسدي”، لافتا الى محدودية التحاليل التي يتم إجراؤها بالجهة (بمعدل 100 تحليل يوميا)، وهو ما يستدعي اليقظة التامة للحد من انتشار العدوى والتوقي من الفيروس، على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى