رأي

بن مبارك: “لا يمكن للرئيس الاستفادة من إخفاقه ذاته و فتح البلاد على مسار آخر لم ينظّمه الدستور”

السياسي

قال المحلّل السياسي جوهر بن مبارك مساء يوم أمس 31 أوت، أنّه “لا يليق العبث بالدستور نصّا و روحا و تطويع غموضه للمصالح السياسوية والسلطوية مهما كانت نواياها. غموض النصوص القانونية يحتاج الى التاويل العلمي على قاعدة التأويل المفيد وليس فرصة للابتزاز”.
 

وأصاف بن مبارك في تدوينة نشرها على صفحته على الفايسبوك “التأويل المفيد للنص يقتضي اعتبار ان سقوط الحكومة غدا لا يفتح أمام الرئيس سوى خيار واحد هو حلّ البرلمان” 

وأفاد بن مبارك ” الدستور ضبط مسار ينطلق من مرشّح الحزب الأوّل الى الشخصية الأقدر عندما ينتهي المسار بالفشل ينتج عنه حلّ البرلمان و العودة لتحكيم الشعب في الازمة السياسية العميقة بين الرئيس و السلطة التشريعية. لا يمكن للرئيس الاستفادة من اخفاقه ذاته و فتح البلاد على مسار آخر لم ينظّمه الدستور. ففي صورة قرّر الرئيس عدم حلّ المجلس تدخل البلاد في مرحلة لا تخضع الى اي تنظيم دستوري و هذا بدوره يفتح الباب أمام صلاحيات رئاسية غير مسندة بالنص و تفهم بالتضمين و هو ما يتعارض مع مبادئ القانون العام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى