تدويناتمختارات

لماذا ضمن الغنوشي بقاءه على رأس المؤسسة التشريعية ؟


السياسي

بقلم : الياس قاسمي


في رايي ضمن الغنوشي بقاءه على رأس المؤسسة التشريعية منذ الاسبوع الفارط وذلك لاربعة أسباب :

1 _ باستبعاد إمكانية اذلاله من خلال إلغاء النقاش العام .
2 _ بإقرار السرية في الاقتراع من أجل السماح للنواب المنتمين الى تحالفات معارضة بعدم اتباع تعليمات كتلهم وقياداتهم وهو ما ترك الباب مفتوحا أمام معارك الترهيب والترغيب التي أصبحت اختصاص حصري للنهضة .
3_ باختيار توقيت مفخخ إذ عشية العيد يتغيب العشرات من نواب الجهات الداخلية لقضاء العيد مع أسرهم .
4_ عملية التصويت بحد ذاتها مريبة إذ سيكون الحضور مقتصرا فقط على من يسعى لازا حة رييس المجلس أما المساندون فعليهم البقاء في منازلهم والتي أصبحت كلمة سر الايتلاف الثلاثي : النهضة الايتلاف الكرامة وقلب تونس وعليه فكل حاضر هو بالضرورة خاين ويصبح بذلك مجرد الحضور للجلسة العامة أمرا مريب ويمثل دليلا على على الرغبة في الخيانة ويفرغ السرية من محتواها فمن سيحضر من النواب هو من سيصوت ضد الشيخ وهو ما يعد خيانة وسيتم تحديدهم حتى قبل إجراء التصويت ولذلك تداعي خطير إذ أن النواب الحاضرين هم الموقعين على اللائحة ومسانديها وان لم يبلغوا النصاب عند الحضور لن تكون الجلسة قانونية قبل انطلاقها اصلا .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى