أخبار

توضيح سمير ديلو بشأن امضائه على مشروع قانون مقترح أخيرا يخص استعمال الشبكات الإجتماعية

السياسي

كتب الأستاذ النائب سمير ديلو على صفحته التوضيح التالي :

اطّلعت على تعليقات مختلفة على مقترح القانون المتعلّق بأخلقة الحياة السياسية وقد تراوحت بين نقد موضوعي تدفعه الغيرة على حقّ التّعبير و حرّيّة النشر وتداول المعلومة والخبر ، وشتائم و قذف وإسفاف يحرّكها الجهل أو التّحامل ، أو كلاهما، ويهمّني توضيح ما يلي :

أمضيت على هذه المبادرة بعد نقاش مع صاحبها أكّدت فيه على أنّها مجرّد أرضية لنصّ يجب أن يوازن بين حماية حرية التعبير ( المضمونة دستوريّا ) و بين النّجاعة في وضع حدّ للوبيّات المأجورين الذين يقتاتون من التّّشويه ونهش الأعراض .

إلى رجال القانون الذين نقدوا ووجّهوا واقترحوا : شكرا لكم ، ما تفاعلتم معه صيغة أوّليّة مفتوحة على الإضافة والحذف و التعديل و التّجويد ..

إلى الإعلاميين و المدوّنين والصحفيّين : لن تتمّ المصادقة لا اليوم و لا غدا على قانون يستهدف حقوقًا وحرّيات سالت الدّماء من أجلها .

إلى الذين انساقوا إلى إساءة الظّنّ و كيل الإتّهامات تسرّعا أو لقلّة اطلاع : لا بأس .

إلى الجهلة الذين سارعوا إلى الشّتم والقذف و التّشويه : ما قلتموه يليق بكم وأنتم – من حيث لا تشعرون – أفضل من يُقنِع بضرورة حماية حرّيّة التّعبير من الذين يقتاتون من نهش الأعراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى