أخبار

تونس تحتضن المكتب الإقلیمي للمنظمة الفرنكوفونیة

أعلن فرید ّممیش، المستشار  الخاص لرئیس الجمھوریة لدى المنظمة الدولیة للفرنكوفونیة، أن تونس ستحتضن مقر المكتب الإقلیمي لھذه المنظمة بمنطقة شمال إفریقیا والشرق الأوسط.

وأضاف ممیش، الیوم 11 أكتوبر 2018 ،أن احتضان مقر ھذا المكتب الإقلیمي للمنظمة الدولیة للفرنكوفونیة، یمثل أھمیة بالغة لتونس، لما سیتیحه لھا من فرص إشعاع واستقطاب للمشاریع، مشیرا إلى أن تونس لم تكن البلد الوحید المترشح لاحتضان ھذا المقر، باعتبار أن لبنان كان قد تقدم أیضا بطلب في الغرض.

ویكتسي احتضان تونس لمقر ھذه المنظمة لمنطقة شمال إفریقیا والشرق الأوسط، أھمیته أیضا، من خلال احتضان تونس للمؤتمر الثامن عشر للفرنكفونیة المزمع تنظیمه في 2020.

ووفق المصدر ذاته فإن الإستعدادات انطلقت لاحتضان ھذا الحدث، سیما وأن تونس ستكون ممثّلة على أعلى مستوى، في المؤتمر السابع عشر  الذي ستحتضنه مدینة آیریفان بأرمینیا، یومي 8 و9 أكتوبر 2018 ،بمشاركة رئیس الجمھوریة، أین ستتسلم تونس رسمیا المشعل، من أجل تنظیم مؤتمر 2020،ملاحظا أن قرابة 30رئیس دولة أكدوا إلى غایة الآن مشاركتھم في ھذا الحدث الھام.

یذكر أن تنظیم مؤتمر 2020 بتونس، سیتزامن مع الإحتفال بالذكرى الخمسین لانبعاث المنظمة الدولیة للفرنكفونیة، ھذه المنظمة التي  أسسھا كل من الرئیس التونسي الأسبق، الحبیب بورقیبة والرئیس السینغالي، سیدار سنغور والرئیس النیجري، ھاماني دیوري، بالاضافة إلى ملك كمبودیا، نورودوم سیھانوك، وذلك بھدف جعل اللغة الفرنسیة في خدمة قیم التضامن والتنمیة والتقارب بین الشعوب عبر الحوار الدائم للحضارات.

المصدر : وات __ 11 اكتوبر / تشرين الاول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى