أخبار

تيار المحبة: ‘الحكومة فاقدة للشرعية السياسية والأخلاقية’

      اعتبر حزب تيار المحبة، أن الحكومة الحالية “فاقدة للشرعية السياسية والأخلاقية”، بسبب استنادها إلى كتلة برلمانية ناتجة عن استقالات من كتل برلمانية أخرى، أو ما يسمى ب “السياحة الحزبية”، (في إشارة الى كتلة الإئتلاف الوطني)، داعيا إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

وقال الهادي اللافي منسق اللجنة المركزية لحزب تيار المحبة، في ندوة صحفية إنعقدت اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، في المقر المركزي للحزب بالعاصمة، أن ممثل الحزب في البرلمان توجه بسؤال للحكومة حول عقود تصدير النفط والملح وعائدات قطاع السياحة من العملة الصعبة، وحول الدعم الحكومي لقطاع السياحة مقارنة بالدعم الموجه لقطاع الفلاحة.

وشدد اللافي، عند تلاوة بيان صادر عن اجتماع اللجنة المركزية الثامن بعد المؤتمر الاول للحزب، على أن هذه المساءلة هي تأكيد على تبني الحزب لخيار تأميم ثروات البلاد والحفاظ عليها.

وأعلن من ناحية أخرى، أن اللجنة المركزية للحزب قررت عقد ملتقيات جهوية لشباب وطلبة الحزب يوم الاحد 21 أكتوبر الجاري، ودعوة المجلس الوطني للحزب الى الإنعقاد يوم الاحد 23 ديسمبر القادم.

وفي رده على سؤال حول تراجع دور الحزب بعد انتخابات 2014 وحضوره في المشهد السياسي الوطني، قال حسان الحناشي الامين العام لحزب تيار المحبة، إن الحزب يلعب دور المعارضة ونظم عديد التظاهرات السياسة التي تؤكد هذا الحضور.

المصدر: وات __ 09 اكتوبر / تشرين الأول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى