أخبار

إنطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التعاون بين تونس ومجلس أوروبا

    أعطى وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، امس الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، رفقة الأمين العام لمجلس أوروبا ، ثوربيورن جانقلند، إشارة إنطلاق المرحلة الثالثة من برنامج التعاون بين تونس والمجلس في إطار برنامج “جنوب III ” للسنوات 2018-2021 وذلك في اطار زيارة عمل أداها إلى هذه المدينة على رأس وفد من المسؤولين ورجال الأعمال التونسيين.

واستعرض وزير الخارجية في كلمة ألقاها أمام أعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، ما حققته تونس في مجال الانتقال الديمقراطي مبرزا أهمية التعاون مع المجلس من أجل إنجاح هذا المسار وترسيخ قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان ودولة القانون، ومواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة.

وأكد المسؤولون الأوروبيون، خلال النقاش، أهمية دعم مسار الانتقال الديمقراطي في تونس، وضرورة مرافقة هذه التجربة المتفرّدة من خلال مختلف آليات التعاون على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف وفقا للأولويات الوطنية، منوّهين بتجربتها الرائدة في مجال حقوق المرأة ودورها في دعم الأمن والسلام في المنطقة.

وفي مدينة سراسبورغ، أشاد وزير الشؤون الخارجية لدى اشرافه على افتتاح أشغال منتدى اقتصادي تونسي- فرنسي، الذي تم تنظيمه في إطار الاحتفاء بالذكرى الخمسين لإحداث قنصلية تونس بستراسبورغ بمتانة العلاقات بين تونس ومنطقة الشرق الفرنسي الكبير، مؤكدا على أهمية دعم الشراكة والاستثمار في كلا البلدين وتنميتهما.

كما تطرق خلال المنتدى الذي تم تنظيمه بالتعاون بين كل من سفارة تونس بفرنسا وقنصليتها بستراسبورغ والهيئة التونسية للاستثمار ورئاسة جهة الشرق الفرنسي الكبير وغرفة التجارة والصناعة بالألزاس، بهدف دعم التعاون اللامركزي مع هذه المنطقة ودفع الاستثمارات في البلدين، إلى أهم الإصلاحات والإجراءات التي اتخذتها تونس لتحسين مناخ الاعمال وجذب الاستثمارات الأجنبية، بما يمكن من استعادة نسق النمّو الاقتصادي وخلق مواطن الشغل.

من جهتهم أكّد المسؤولون الجهويون الفرنسيون على أهمية هذا المنتدى الذي انعقد بمشاركة عدد هام من المؤسسات الاقتصادية والفاعلين الاقتصاديين، مثل فرصة مهمّة للنظر في سبل رفع نسق التعاون اللامركزي والاقتصادي بين الجانبين، وإطارا للتواصل بين رجال الأعمال التونسيين ونظرائهم الفرنسيين ولبحث إمكانيات إرساء شراكات وتبادل الخبرات والتجارب.

وتم خلال المنتدى تكريم عدد من الشركات الفرنسية المستثمرة في تونس.

كما أشرف وزير الخارجية على هامش زيارته إلى ستراسبورغ على اجتماع تضامني مع المتضررين من الفيضانات الأخيرة بولاية نابل نظمته تنسيقية الجمعيات الممثلة للتونسيين المقيمين بالدائرة القنصلية بستراسبورغ.

يذكر أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تضم 324 نائبا يمثلون برلمانات الدول الـ 47 الأعضاء بمجلس أوروبا الذي تأسس سنة 1949.

المصدر: وات __ 10 اكتوبر / تشرين الأول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى