إصدارات

تونس و«ثورتها المغدورة» في مجموعة قصصية

     عن الهيئة المصرية العامة للكتاب بالقاهرة، صدرت المجموعة القصصية «النجوم التي انكدرت» للكاتب التونسي إبراهيم درغوثي، وهي المجموعة القصصية العاشرة في رصيده الإبداعي.
تخيم مناخات الواقع التونسي بظلاله الاجتماعية والسياسية على قصص المجموعة، وذلك عبر رؤية فنية تجمع بين الواقع الآني الذي يصور الأحداث التي يعيشها المواطن في تونس.
تتجاوز هموم الكاتب منظومة الكتابة القصصية التقليدية ذات الشكل والمضمون المتوارث عن السردية التي سادت الساحة الإبداعية التونسية والعربية، منذ أن وفد هذا الإرث الثقافي من الغرب على الشرق، ليساهم مع غيره من الكتّاب التونسيين المجددين بِلَبِنَة في عالم التجريب والكتابة الجديدة، التي تجمع بين التراث والحداثة، وتفتح آفاقاً أخرى للنص القصصي، وتعطيه بعداً جديداً يخرجه من التقليد إلى التجديد، ومن محاكاة النص الغربي إلى عوالم أخرى تصنع فرادتها وخصوصيتها بمقوماتها الذاتية.
تتحدث قصص هذه المجموعة عن تونس ما بعد 14 يناير (كانون الثاني) 2011، وتنطلق شخصياتها وأحداثها مما يعيشه المواطن التونسي يومياً، هذا المواطن الذي ظنّ أنه أنجز ثورة اجتماعية وثقافية واقتصادية وسياسية على رموز النظام السابق، عندما خرج منادياً بالخبز والحرية والكرامة الوطنية، ليجد نفسه من جديد كما كان، وكأن شيئاً لم يحدث، على المستوى الاقتصادي والاجتماعي.
المصدر: الشرق الاوسط ___ 08 اكتوبر / تشرين الاول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى