أخبار

تمهيدا للإضراب العام … منضورو نقابة الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية يجتمعون

     إجتمع صباح اليوم الإثنين 8 أكتوبر 2018، منضورو الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية، استعدادا للاضراب العام المتعلق بـ”المحافظة على المؤسسات العمومية” يوم 24 أكتوبر الجاري وآخر يوم 22 نوفمبر القادم.

وأفاد الإتحاد العام التونسي للشغل عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك، أن ”االاجتماع العام الاخباري الذي دعت إليه النقابة الأساسية للصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية يوم الخميس 4 أكتوبر 2018، شهد تعبير أعوان و إطارات الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية عن ”رفضهم المطلق لمقترح ناجي جلول مدير معهد الدراسات الاستراتيجية القاضي بدمج كل من الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية و الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي و تمسكهم بديمومة مؤسستهم.”

كما أعلن الإتحاد أن المجتمعين عبروا عن ”تمسكهم بالمحافظة على التوازنات المالية للصندوق خاصة و أنه مرفق عمومي ينشط في قطاع استراتيجي.”

و جدد أعوان و إطارات الصندوق طلب إسقاط الجدولات المتعلقة بديون المؤسسات العمومية تجاه الصندوق و التي قام بها الرئيس المدير العام للصندوق لأنها ”لا تراعي لا مصلحة الصندوق ولا مصلحة المنخرطين”، ومطالبة الحكومة بالتكفل بتلك الديون ضمن قانون المالية لسنة 2019 .

هذا وطالب الأعوان بإعادة النظر في تعيين الرئيس مدير عام نظرا ”لتجاوزاته للقانون وفشله في تسسير المؤسسة و فشله في الحد من العجز المالي بل على العكس ساهم وجوده في تعميق أزمة الصندوق”.

كما طالب الأعوان بمحاسبة كل من الرئيس المدير العام للصندوق للوطني للتقاعد و الحيطة الإجتماعية و المدير المركزي للوسائل المشتركة لإصرارهم على ”تشريد 91 عائلة رغم صدور أحكام قضائية لفائدتهم.”

كما أيّد أعوان و إطارات الصندوق الإضراب القطاعي المقرر في موفى أكتوبر 2018 ”لمزيد الضغط على الحكومة لإصدار النظام الأساسي”.

المصدر: نسمة __ 08 اكتوبر / تشرين الاول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى