أخبار

دورة برلمانية ساخنة في انتظار النواب: كتل تشكلت وأخرى إنهارت

     استهل مجلس نواب الشعب جدول أعماله اليوم خلال الجلسة الافتتاحية للمدة النيابية الخامسة و الأخيرة من الدورة البرلمانية الأولى 2014-2019 التي ستكون دون أدنى شك دورة ساخنة مليئة بالتجاذبات السياسية باعتبار أن الهاجس الانتخابي سيكون الفاعل الرئيسي في أداء عمل النواب و مواقفهم. غير أن هذه الدورة لن تختلف عن سابقاتها في ما يتعلق بالمهام التشريعية الموكولة للبرلمان.

وسيكون مشروع قانون المالية لسنة 2019 من أولى الملفات التي سيفتحها البرلمان إضافة لتركيز المحكمة الدستورية و انتخاب أعضائها وانتخاب رئيس لهيئة الانتخابات بعد أن انتهت الدورة البرلمانية الفارطة دون انتخاب رئيس لهيئة الانتخابات، حيث شهدت الجلسة العامة الانتخابية المخصّصة لإنتخاب رئيس للهيئة، يوم 27 جويلية 2018، جدلا بخصوص قانونية انعقادها.

كما سينظر البرلمان في جملة من مشاريع القوانين الهامة على غرار مشروع قانون متعلق بنظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد ومشروع قانون يتعلق بتنقيح قانون الإرهاب إضافة إلى مشروع قانون يتعلق بضبط إختصاصات محكمة المحاسبات، قانون الانتخابات والاستفتاء، فضلا عن استكمال مناقشة مشروع قانون المیزانیة، وربما مشروع قانون يتعلق بتنقیح مجلة الأحوال الشخصیة في علاقة بتقرير لجنة الحريات الفردية ومقترح رئیس الجمھورية في 13 أوت 2018 بالتنصیص على صیغة توافقیة في مسألة المساواة في المیراث في انتظار تمريره من قبل مصالح رئاسة الجمھورية إلى مكتب مجلس النواب.

ومن المنتظر أن تشهد العودة البرلمانية جملة من الأسئلة الشفاهية والكتابية من النواب لأعضاء الحكومة في إطار ممارستهم لدورهم الرقابي، وذلك في ما يتعلق بعدد من المواضيع كالبيئة والصحة والعودة المدرسية وتأمين عودة الجالية التونسية إلى الخارج. كما ستشهد هذه الدورة تغيرا هاما في المشهد البرلماني بعد ان تم الاعلان مؤخرا عن تأسيس كتلة برلمانية جديدة وهي كتلة الإئتلاف الوطني و التي بلغ عدد نوابها 47 نائبا بما معنى أنها ستكون الكتلة الثانية بعد كتلة حركة النهضة ، كما يتم تداول خبر مفاده دمج كتلتي نداء تونس و مشروع تونس.

وفي انتظار أن يجتمع مكتب البرلمان و يحدد حصص كل كتلة و تمثيليتها في اللجان التشريعية القارة و الخاصة، لاتزال التحالفات و الانقسامات متواصلة استعداد لتحديد مراكز القوى الجديدة في البرلمان، حيث ستشرع الكتل البرلمانية في انتخاب مكاتب الكتل ومرشحيها في اللجان القارة والخاصة وعضوية مكتب المجلس.

المصدر: نسمة __ 02 اكتوبر 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى