أخبار

على هامش أشغال الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة :وزير الخارجية يشارك في عدد من الاجتماعات رفيعة المستوى

شارك وزير الشؤون الخارجية خميّس الجهيناوي، أمس الخميس بنيويورك في الاجتماع السنوي الثاني والأربعين لوزراء خارجية مجموعة 77 زائد الصين الذي انعقد بحضور كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيراس ورئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، ماريا فرناندا اسبينوزا غارساس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتم خلال هذا الاجتماع انتخاب فلسطين بالإجماع لرئاسة مجموعة 77 زائد الصين خلال سنة 2019.

كما كانت للوزير مشاركة في الاجتماع الوزاري السادس للجنة تنسيق الشراكة الافريقية-العربية المنعقد بنيويورك بحضور عدد من وزراء الخارجية العرب والأفارقة والأمين العام لجامعة الدول العربية ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي.

وخصص الاجتماع للنظر في التقرير المرحلي للشراكة العربية-الافريقية ومتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية-الافريقية الرابعة والتحضير للقمة العربية-الافريقية الخامسة بالمملكة العربية السعودية سنة 2019.

من جهة أخرى، شارك وزير الشؤون الخارجية في الاجتماع الثالث رفيع المستوى للأمم المتحدة حول الأمراض غير المعدية الذي ترأست أشغاله رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندا اسبينوزا غارساس، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية “تدروس آدانوم غبريسوس”.

واستعرض الوزير بهذه المناسبة، وفق بلاغ أصدرته الوزارة اليوم الجمعة، استراتيجية تونس لمقاومة الأمراض غير المعدية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، مبينا التحديات الكبرى التي تشكلها هذه الأمراض بالنظر لتكاليف علاجها الباهظة، داعيا إلى إقامة شراكة دولية فاعلة تدعم الدول النامية في مقاومتها لهذه الأمراض تنفيذا لخطة التنمية المستدامة 2030.

كما التقى الوزير الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر الأمم المتحدة، حيث تقدم له بتهاني تونس على انتخاب فلسطين لرئاسة مجموعة 77 زائد الصين، مثمّنا بيان دولة فلسطين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين ومجددا له مساندة تونس قيادة وشعبا للقضية الفلسطينية العادلة.

ومواصلة لسلسلة اللقاءات التي يجريها مع رؤساء الوفود وسامي المسؤولين الأممين، التقى الجهيناوى على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة بوزير الشؤون الخارجية لجمهورية الدومنيك، حيث تمّ التوقيع على برتوكول إنشاء علاقات دبلوماسية بين البلدين.

وقد رحّب الجانبان بهذه الخطوة كونها تشكل رافدا لدفع العلاقات الثنائية وتوثيق آليات التشاور بين البلدين. كما تمّ التأكيد على الحرص المشترك على تعزيز التنسيق والتعاون بين البلدين في إطار العضوية المتزامنة لكليهما في مجلس الأمن خلال سنة 2020.

كما تحادث وزير الشؤون الخارجية مع “فلادمير فورنكوف”، مساعد الأمين العام المكلّف بمكتب مكافحة الإرهاب. وتمّ بهذه المناسبة استعراض مجالات التعاون القائم بين الجانبين وبحث سبل تطويره بما يتماشى والأوليات الوطنية. كما تمّ التأكيد على التزام تونس بتطوير منظومتها التشريعية والعملياتية في مجال مكافحة الإرهاب، حسب نص البلاغ.

المصدر: وات __ 28 سبتمبر / ايلول 2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى