إستفهامات

نقاط استفهام؟  حلقة 20-10-2017

 

 

 

السياسي -أبو نادين

 

  • هل اعتذر منذر الزنايدي عن تسلم حقيبة وزارة الصحة بسبب مشاغله المهنية، أما أن المسالة لا تعدو ان تكون ترويج اخباري للزنادي خاصة ولوزراء المخلوع عموما لا أكثر ولا أقل، خاصة وان مصادر حكومية ان اسم الزنادي لم يقع طرحه أصلا، ومعلوم أن الزنايدي يشغل خطة مستشار لدى عدد من المجموعات الاقتصادية الاوروبية وتربطه بها عقود تمنعه من قبول اي التزامات مهنية أخرى؟
  • ماذا يعني ان يصرح وزير التجهيز أن 33 بالمائة من البناءات في تونس فوضوية ولما لم يدلي بهذا التصريح قبل سقوط عمارة سوسة منذ أسابيع وماهي استراتيجيا وخطة وزارته لتصحيح الأوضاع وهل نسي الوزير انه كان منذ سنوات رئيسا مديرا عاما على مؤسسة أهم وظائفها مرتبطة بما صرح به؟
  • ماهي استراتيجيا رئاسة الحكومة للتعامل مع الوضعي المتردي للعمل الإداري خاصة في ظل استشراء ظاهرة “الفصعة”، حتى ان الاحصائيات الرسمية تؤكد ضياع 3 ملايين يوم ضائع كل سنة؟
  • هل هي الصدفة أن يغيب عضو الهيأة المستقلة للانتخابات “أنيس الجربوعي” حقيقة ما جد ابان تنظيم انتخابات 2014 حتى يصرح ان التجاذبات السياسية في المجلس تسببت في الاشاعات والخلافات أم أن الجربوعي يدافع بعد اتهاماته بعدد من التجاوزات في الانتخابات السابقة؟
  • هل هي الصدفة ان تقف مؤسسات الدولة عاجزة عن تسوية وضعية أملاك الأجانب، خاصة في ظل تفشي ظاهرة السمسرة الخاصة بعقارات الأجانب والتي عطلت عمليا ملف التسوية والترميم وفي ظل وجود شركات تتولى إدارة العقارات القديمة وفي مئات العائلات التي تسكن العقارات بالحوز وفي ظل احصائيات شبه رسمية تؤكد وجد حوالي 5 الاف عقار على أملاك الأجانب؟
  • ما هي حيثيات حجز معدات طبية تقدر بآلاف الدنانير في منزل موظف بالمستشفى الجهوي بسليانة بداية الأسبوع الحالي؟
  • هل ستتعامل وزارة الصحة بجدية مع تصريحات كاتب عام جامعة الصحة والتي اكد فيها أن القطاع الصحي متأزم ويعيش اسوا مراحله خاصة في ظل تسجيل اكثر من 1300 اعتداء على الإطارات الطبية وشبه الطبية خلال السنة الجارية؟
  • من سيتحمل كارثة محتملة لا قدر الله مرتبطة بجسر بنزرت، خاصة في ظل التأكد ان الجسر لن ينجز في الآجال حتى ان الوزير قال أخيرا ان الاشغال لن تنطلق قبل الثلاثية الثالثة من سنة 2018، ومعلوم ان الجسر كان يجب الشروع في إنجازه منذ 2010 حسب نصائح الخبراء عند إنجازه منذ عقود…؟
  • هل سينسحب المترشحين غير المقيمين في المانيا بعد التأكد عمليا من انسحاب حافظ قائد السبسي؟
  • هل هي الصدفة أن تفشل وزارة الشابب والرياضة في اقناع اللاعب وسام بن يدر في اختيار المنتخب التونسي بدلا من المنتخب الفرنسي، وعلوم ان اللاعب المذكور قد اتخذ في الأيام الماضية قراره النهائي بالانضمام للمنتخب الفرنسي بعد فترة تأمل؟
  • هل هي الصدفة ان تتجاهل وزارة التربية الوضع الكارثي لمعهد حي ابن خلدون خاصة بعد أن تم نقل الصور على الشبكات الاجتماعية ونشر بعض الدوريات الأسبوعية لوضع المعهد؟
  • في ظل المطالبة بزجر الاعتداءات على القوات الحاملة للسلاح وسى من خلال بعض المواقف او من خلال مشروع القانون حتى في نسخته الحالية وبعد جدل سنة 2015، هل ان البعض يحن عمليا الى الدفع نحو التارجع في مسالة الحريات؟
  • هل فعلا سيتم التصعيد في صلب الشركة التونسية للكهرباء و الغاز خاصة بعد تأكد اطاراتها و عمالها و نقاباتها الاساسية من معطيات عن نية سلطة الاشراف الحكومية خوصصة الشركة تنفيذا لما قيل أنه إملاءات صندوق النقد الدولي حركية قاعدية، معلوم أن حركية تشهدها هياكل الشركة هذه الايام بكامل تراب الجمهورية استعدادا للتصدي لعملية التفويت باعتبار ان وضع الشركة الكارثي؟
  • ماهي تفاصيل وحيثيات تخطيط ايطاليان وتونسية لحرقة عدد من المواطنين نحو الأراضي الإيطالية خاصة وانهم قبل ذلك قد نفذوا عملية سطو؟
  • ماذا يعني ان يتحدث شخص مكنه المخلوع من إقامة منزله على ارض مخصصة لمسجد في أحد احياء العاصمة، عن هرسلة قضائية لما سماه برموز نظام الرئيس المخلوع؟
  • لماذا وقع التعتيم الإعلامي عن فوز الفيلم التونسي “اغسطينوس” للمنتج فوزي دبورفي مهرجان الإسكندرية السينمائي، ومعلوم ان المنتج قد أكد في تصريحات صحفية أن هدف فريق العمل هو تأكيد مساهمة تونس والتونسيين والحضارة العربية الإسلامية في الفكر الغربي؟
  • ماهي حيثيات موت أب وابنته اختناقا في أحد الآبار في أحد قرى مدينة صفاقس خلال الأيام الماضية؟
  • ماهي طبيعة التطورات الجديدة في قضية الرشوة في قابس الخاصة بالمجال الرياضي، خاصة وان المعطيات تؤكد انطلاق الامن في عمليات الاستنطاق إضافة الى بدء الجامعة التونسية لكرة القدم في القيام بتحقيقات؟
  • هل هي الصدفة ان يقع أخيرا الكشف عن تفاصيل مشروع قانون مخالفات الصرف بعد أن طالبت به هيئات ومنظمات وجمعيات منذ أكثر من 12 سنة؟
  • هل هي الصدفة ان يتعمد الوزير الأسبق رشيد صفر المغالطة وتزييف التاريخ بشان حادثة احتجاز العميد بداية الثمانينات، بل وان تكون شهادته مخالفة لشهادتي “الحيلي” و”لعتيري” امام مؤسسة التميمي في متتصف العقد الماضي؟
  • هل هي الصدفة أن يصرح رئيس حزب التكتل خليل الزاوية بأن “حزب التحالف الديمقراطي قد ألغى نفسه بانصهاره في حزب التيار الديمقراطي”، ومعروف ان الأحزاب الثلاث قد خاضت نقاشات في بداية سنة 2015 لإقامة الجبهة الديمقراطية الاجتماعية ولكن خلافات تنظيمية أدى الى فشل المفاوضات رغم تكوين الكتلة الديمقراطية في المجلس النيابي؟

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى