أخبار

من أجل الاِنضمام إليه: أحزاب تسعى وراء وديع الجريء والأخير يردّ

 

 

قال رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء أنّ “رضاء الله ورضاء والديه ونظافة يديه وراء ثباته وبقائه على رأس الجامعة رغم كلّ الحملات التي اِعترضته”.

وأضاف الجريء أنّه يعمل في الضوء ولو كانت له تجاوزات لأنكشفت للرأي العام، مُشيراً إلى أنّ هناك من كان يُعارضه بشدّة لكنه عدّل من مواقفه بعدما اِكتشف حقيقة معدنه، وذلك وفق تعبيره.

كما أشار إلى أنّه “مانيش بش ندور على التوانسة لكل ونقول راو ايدي نظيفة، واختلافنا مع الأندية الكبيرة يعني أنّنا نطبّق القانون ولا شيء غيره ولا نجامل طرفا على حساب طرف آخر”.

وعن حقيقة وجود سند سياسي كبير يقف إلى صفّه قال الجريء إنّ هذا كلام غير صحيح وأنّه إذا فكّر يوما ما في ممارسة السياسة فإنّه سيمارسها في العلن مشدّدا على أنّه لا ينوي خوض غمار السياسة في الوقت الراهن رغم اِتصالات بعض الأحزاب به، وذلك وفق حواره مع الشارع المغاربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى