تقارير

أزمة جلول والنقابات: السبب الرئيسي وراء تدّخل المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل وترحيل الملف إليه

 

 

أكّد الأمين العام المساعد في الاتحاد العام التونسي للشغل، بوعلي المباركي، يوم أمس الأربعاء 19 أفريل 2017، أنّ ضمان أوفر حظوظ لنجاح السنة الدراسية الجارية هي المصلحة الوحيدة وراء ترحيل ملف مطلب إقالة وزير التربية إلى المكتب التنفيذي.

ونفى المباركي أن يكون ربح الوقت هو هدف ترحيل هذا الملف إلى المكتب التنفيذي، مُؤكّداً أنّ العلاقة المتدهورة بين وزير التربية ونقابات التعليم كان بإمكانها أن تؤدي إلى فشل السنة الدراسية.

هذا وشدّد بوعلي المباركي على أنّ إمكانية فشل السنة الدراسية هو الشيء الذي دفع المكتب التنفيذي للاتحاد للتدخل رغم النقد باعتبار أنه ليس من مهامه تعيين وزير أو إقالته، وذلك وفق تصريحه.

 

المصدر: زووم تونيزيا، 2017/04/19

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى