غير مصنف

علي العريض يُعلّق على تصريح مستشار دونالد ترامب “الإسلاميون في تونس يخططون لإسقاط الحكومة”

 

علّق نائب رئيس حركة النهضة علي العريض على تصريح لوليد فارس مستشار دونالد ترامب الذي أشار إلى وجود “محاولات مستمرة يقوم بها الإسلاميون التونسيون لإسقاط الحكومة العلمانية المنتخبة ديمقراطيا في تونس بالتنسيق مع الفصائل الإسلامية الليبية في طرابلس.”

وقال علي العريض، في تصريح لـ”الصباح” لا أظن أنّ هذا التصريح يقصد به حركة النهضة وإنما ربّما يتحدّث عن الإرهابيين الموجودين في تونس، مؤكّدا أنّ حركة النهضة زكّت حكومة الوحدة الوطنية ومازالت تعمل من أجل ضمان الاستقرار السياسي.

وبيّن العريض أنّ حركة النهضة تدعم الحكومة وتقدّم لها المقترحات، مشيرا إلى أنّ النهضة هي أهمّ طرف ضامن للاستقرار في البلاد.

وأضاف القيادي بالنهضة أنّه “إذا اتهم أحد الحركة بأنها تسعى لإسقاط الحكومة فإنه هو من يسعى إلى ذلك.. وهذه الأطراف معروفة بخطاباتها وأصواتها التي تدفع لبث الإحباط والتشكيك ولا تنجز شيئا ولا تُقدّم مقترحات تنفع في شيء.. وهي موجودة داخل مجلس نواب الشعب وخارجها ومعلومة لدى الجميع”.

كما دعا علي العريض إلى أنّ تكون التحركات الاحتجاجية سلمية ومدنية، مُنبّها من فسح المجال أمام بعض الأطراف لاستغلال مثل هذه التحركات السلمية.

المصدر: زووم تونيزيا،14افريل2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى