تقارير

«التشهير» آخر الوسائل لمنع تغيّب النواب في البرلمان التونسي

 

 

قرر رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر التشهير بالنواب المتغيبين دون أي مبرر، كمحاولة للحد من هذه الظاهرة المقلقة التي تسبب تعطيل عمل البرلمان وتأخير المصادقة على عدد من القوانين.

وبعد استشارته لمكتب البرلمان ورؤساء الكتل النيابية، أوصى بنشر قائمة المتغيبين «دون عذر مشروع» ضمن الشاشات العملاقة الموجودة ضمن قاعات الاجتماع وداخل أروقة البرلمان.

وسبق الناصر أن عبر في أكثر من مناسبة عن قلقه من هذه الظاهرة المتكررة داخل البرلمان، والتي حمّل الكتل النيابية والأحزاب السياسية المسؤولية عنها، معبرًا عن سعيه لوضع حد لها.

كما قدم في وقت سابق مقترحاً لتعديل النظام الداخلي للبرلمان يقضي باقتطاع 100 دينار (حوالي 50 دولاراً) من رواتب النواب عن كل غياب غير مبرر.

وينص الفصل 26 من النظام الداخلي للبرلمان التونسي على انه «لا يجوز للنائب التغيب عن أشغال المجلس دون إعلام. ولرئيس المجلس أن يأذن بتغيب العضو لمدة محدودة ولا يجوز الإذن لمدة غير محددة إلا في رخصة المرض. وإذا تجاوز الغياب دون عذر ثلاثة أيام عمل كاملة في الشهر نفسه في جلسات عامة متعلقة بالتصويت، أو ستة غيابات متتالية في أعمال اللجان في نفس الشهر فعلى المكتب أن يقرّر الاقتطاع من المنحة بما يتناسب ومدة الغياب وتنشر قائمة الأيام المقتطعة على الموقع الالكتروني للمجلس».

 

المصدر: القدس العربي، 2017/04/12

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى