أحزابأخبار

افتتاح المؤتمر الثاني لحزب أفاق تونس وسط حضور لعدد من الوجوه السياسية وممثلي الاحزاب

أبو ياسر  :
عقد اليوم الجمعة 31 مارس 2017 حزب آفاق تونس إفتتاح مؤتمره الوطني لحزب تحت شعار “مؤتمر الانفتاح ” بقصر المؤتمرات بالعاصمة. وهو المؤتمر الثاني لهذا الحزب الذي يترأسه ياسين ابراهيم، وحضر الإفتتاح لزهر القروي الشابي كممثل عن رئيس الجمهورية الذي بعث برسالة عبّر فيها عن اعتذاره لعدم تمكنه من حضور فعاليات المؤتمر الثاني لحزب آفاق تونس بسبب التزامات سابقة ومتأكدة، مُثمنا في ذات الوقت جهود الحزب في دعم التوافق والوحدة الوطني.
كما حضر الافتتاح ممثلون عن الأحزاب منهم رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي و أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي و رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال و رئيس حزب البديل مهدي جمعة ورئيس حزب المبادرة كمال مرجان، إلى جانب رئيس البرلمان محمد الناصر وعديد الوجوه السياسية الأخرى نذكر منها نجيب الشابي خميس قسيلة ونور الدين بن تيشة وبشرى بالحاج حميدة وغيرهم.
وفي تصريح لموقع السياسي قبل انطلاق الإفتتاح قال رئيس حزب آفاق تونس أن الحزب اليوم أمام لحظة تاريخية في هذا المؤتمر الثاني الذي هو مناسبة للتقييم والوقوف على الإيجابي والسلبي، مشيرا أن هذا المؤتمر يكتسي أهمية كبيرة في ظلّ سياسة الإنفتاح التي نعتمدها،وقد سمينا هذا المؤتمر بمؤتمر الإنفتاح لأن الحزب منفتح على الجميع خاصة منذ 2014، كما أشار إلى ترشح شخصيتين إلى رئاسة الحزب وذلك في كنف الشفافية والديمقراطية، وأكد أن أشغال المؤتمر ستتواصل من الغد في مدينة سوسة و إلى غاية يوم 02 أفريل.
وفي تصريح للسياسي أكد عضو الحزب رياض المؤخر أن المؤتمرين سيصادقون على النظام الداخلي وعلى الميثاق الجديد للحزب، إلى جانب انتخاب رئيس الحزب وتركيبة الهيئات.
كلمات في المؤتمر:
 
 خلال كلمة له في فعاليات افتتاح المؤتمر أكد عضو المكتب السياسي والمترشح لرئاسة الحزب فوزي عبد الرحمان أن تونس أشعلت فتيلة في العالم رآها الجميع وسمع بها، ومادام العالم ينظر إلينا فلا يمكننا إلا أن ننجح وسننجح لأن الذي يجمعنا أكثر بكثير من الذي يفرقنا كما أن روح الإنتماء التي هي فينا هي التي تجعلنا اليوم متماسكين ومتضامنين ، فتونس للناس الكلّ والناس الكلّ لتونس … فنحن لكي ننجح اليوم لابد من نسيان تركة الماضي ونقفوا لحاضرنا معا ونبني المستقبل معا لأن قوتنا في وحدتنا التي هي سلاحنا لبناء بلادنا … فالوحدة الوطنية هي أن نتضامن ونضحي معا ونقف معا ضدّ الارهاب وضدّ أعداء الديمقراطية وأن ننظر إلى الأمام بمشروع واحد ورؤية واحدة ونكون معا لصدّ الأخطار التي تحدق ببلادنا اليوم …الوحدة الوطنية يجب أن تكون عقد إجتماعي جديد يجمعنا ويحدد علاقتنا ويفسر الطريق التي سنمضي فيها معا وعلينا أن نتقاسموا الأعباء ونعمل معا كما أكد على ضرورة وضع خطة واضحة لتمويل الأحزاب، مشيرا إلى أن الوضع الحالي يجعل من الأحزاب عرضة للمصادر المشبوهة.
و اعتبر عبد الرحمان أن حزب آفاق تونس هو من بين الأحزاب القليلة التي فتحت أبوابها للشباب ووضعته في المواقع المتقدمة، مؤكدا أن التوجه الليبرالي للحزب يقابله تشبث بالحفاظ على دور الدولة الإجتماعي ومحافظتها على القطاعات الإستراتيجية. أما رئيس حزب آفاق تونس، ياسين ابراهيم، فقد أكد خلال كلمته أن آفاق تونس كبر اليوم و أصبح من أهم القوى في تونس حيث أنه انطلق بــ 65 آفاقي واليوم فيه 14765 آفاقي جمعتنا فكرة تنبني على الاختلاف في الجهات والفئات نسعى معا إلى تأسيس دولة عادلة وشجاعة تحارب الفساد وبأياد غير مرتعشة ، مؤكدا أن عدم استكمال الهيئات الدستورية، كالمجلس الأعلى للقضاء والمحكمة الدستورية، من شأنه تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي.
كما أشار إلى أن السياسات التنموية الحالية لا يمكن أن تدفع مسار الإقتصاد الوطني خاصة في ظل تنامي الفساد في كل هياكل الدولة، الإدارية منها والسياسية، مشيرا إلى أن الفساد يكلف الدولة 4 بالمائة من الناتج الداخلي الخام ويضع السيادة الوطنية رهينة للمديونية. ودعا الهياكل القضائية إلى أن تلعب دورها الوطني وتساهم في إقامة جمهورية العدل، قائلا إن القضاء يجب أن يكون جزءا من دولة ” الشجاعة ” التي ستحقق التقدم والرقي في المستقبل، على حدّ تعبيره. أما عن التوافق السياسي في تونس فأكد ابراهيم أنه يجب أن يخضع للتقييم والقراءة النقدية، مبينا أن العبرة دائما تؤخذ بالنتائج، مشيرا إلى أن التوافق في الوقت الحالي، لم يحقق النتائج المطلوبة منه. ونشير إلى أن فعاليات المؤتمر تتواصل غدا وبعد غد في مدينة سوسة.
وفي تصريح على ضوء حضوره في افتتاح مؤتمر آفاق تونس أكّد رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي على استبعاده تأثير نتائج انتخابات هذا المؤتمر على تماسك الإئتلاف الحكومي وإمكانية إفرازها لقيادة مغايرة لقيادته الحالية، موضحا أن الإئتلاف الحكومي متماسك ويلبي حاجة تونس في هذه المرحلة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى