تقارير

حسونة الناصفي: بيان رئاسة الجمهورية مثير للضحك ولا يُشرف الدولة التونسية ولقاء مرزوق بحفتر كان في إطار العمل الحزبي

 

 

         عبّر الناطق باسم حركة مشروع تونس حسونة الناصفي عن استغراب حزبه من بيان رئاسة الجمهورية الصادر يوم أمس والذي تم فيه نفي لقاء الأمين العام للحركة محسن مرزوق بالمشير الليبي خليفة حفتر .

واعتبر حسونة الناصفي في تصريح لشمس اف ام إن بيان رئاسة الجمهورية مثير للضحك ولا يُشرف الدولة التونسية، مشددا على أن لقاء محسن مرزوق بحفتر لا يتنافى والأعراف الديبلوماسية.

وطالب الناصفي من رئاسة الجمهورية بتقديم توضيحات حول البيان الذي صدر يوم أمس، مبينا أن مرزوق اتصل برئيس الدولة الباجي قايد السبسي وأعلمه أنه سيلتقي حفتر.

وأضاف أن الدبلوماسية التونسية شهدت أحداث أتعس آلاف المرات كتدخل أطراف سياسية في السياسة الخارجية للبلاد معتبرا أن لقاء محسن مرزوق بخليفة حفتر لا يعني التدخل في المبادرة الرئاسية لحل الأزمة الليبية.

كما أكد حسونة الناصفي، أن اللقاء الذي انتُظم أمس كان في إطار العمل الحزبي وليس في إطار العمل البرلماني وأنه لم يكن هناك داعي لإعلام رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر بهذا اللقاء معتبرا إن حركة مشروع تونس هي حزب ديمقراطي بصدد بناء علاقات مع أطراف خارجية التي من شأنها أن تُساهم في حلحلة الأوضاع في المنطقة.

وبيّن، أن الأمين العام محسن مرزوق اتصل برئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي وأخطره بأنه سيلتقي خليفة حفتر معتبرا أن إعلام محسن مرزوق رئيس الجمهورية باللقاء أمر محمود، مستبعدا في ذات السياق أن يقوم مرزوق بتقديم فحوى اللقاء لقايد السبسي بعد البيان الذي أصدرته يوم أمس رئاسة الجمهورية.

 

المصدر :زووم تونيزيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى