أحزاب

حزب المؤتمر من أجل الجمهورية يدين تصريحات رئيس الجمهورية


المؤتمر من أجل الجمهورية
     الهيئة السياسية

تونس في 21 فيفري 2017

‏‎بــــــيــان

       على إثر التصريح الخطير الذي أدلى به رئيس الجمهورية إلى إحدى القنوات التلفزية الخاصة فيما يتعلق بالجدل الحاصل حول تنقيح القانون عدد 52 لسنة 1992 المتعلق بمكافحة المخدرات ، يهم حزب المؤتمر من اجل الجمهورية أن يعبر عن :
1 – دعوته إلى التسريع في تنقيح القانون المذكور من طرف مجلس نواب الشعب و ذلك في اتجاه الغاء الفصل 12 الذي يمنع القاضي من منح ظروف التخفيف حسب الوضعيات ، و يحمَل الائتلاف الحاكم مسؤولية فشله في تمرير مشروع التعديل رغم الأغلبية المريحة التي يملكها داخل المجلس .
2 – رفضها لدعوة رئيس الجمهورية لتعليق العمل بهذا القانون في خطوة خطيرة تشرَع لخرق القوانين و الدوس على أحكامها من طرف مؤسسة أوكل لها الدستور مهمة السهر على تنفيذ قوانين البلاد . و هو ما يعكس مدى تغوَل رئاسة الجمهورية و استهانتها بقوانين الجمهورية و محاولة الالتفاف على مؤسساتها .
3 – استهجانها لإقحام مجلس الأمن القومي للخوض في مسائل لا تدخل في مهامه التي وقع ضبطها صلب الأمر الحكومي الصادر عدد 70 لسنة 2017 والمؤرّخ في 19 جانفي 2017 والمتعلّق بمجلس الأمن القومي و الهاءه بمسائل لا علاقة لها بالأمن القومي
3 – استنكارها لدعوة رئيس الجمهورية لعدم تجريم depenalisation استهلاك المخدرات و هو ما يتضارب مع المجهود الدولي لمكافحة هذه الآفة الهدامة و يفتح الباب لافساد الشباب و تشجيع الانحراف داخل المجتمع
4 – دعوة كل مكونات المجتمع المدني و الأحزاب السياسية للتجند لوضع حد لشطحات رئيس الجمهورية ومبادراته التشريعية الغير مسؤولة التي ستزيد في تخريب اقتصاد البلاد و تدمير مجتمعنا و العمل على منعه من المتاجرة بمستقبل أبناءنا و حثهم وضع مصلحة البلاد العليا قبل كل الاعتبارات الأخرى .

      عن الهيئة السياسية
               الرئيس
     الأستاذ سمير بن عمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى