تقارير

 في إفتتاح الدورة 36 للجنة المرأة العربية بالمنامة تونس تؤكد مواصلة جهودها في مجال تكريس حقوق المرأة

 

 

اعتبرت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة، نزيهة العبيدي، أمس الاثنين بالمنامة (البحرين)، في افتتاح أشغال الاجتماعات الوزارية للدورة 366 للجنة المرأة العربية برئاسة مملكة البحرين، أن تاريخ المرأة العربية حافل بالنجاحات، مشددة على أن تونس ورغم ما عاشته من ظروف صعبة فقد حافظت على استقرارها بفضل نسائها ورجالها.

وأبرزت العبيدي جهود تونس في مجال تكريس حقوق المرأة ودعم مكانتها، مذكرة بأنّ دستور 2014 أقرّ التناصف الكامل بين المرأة والرجل ليتأكد ذلك في حكومة الوحدة الوطنية التي تتضمن حاليا 8 نساء وبنسبة 35 في المئة من النساء في البرلمان التونسي، وفق بلاغ لوزارة المرأة والأسرة والطفولة.
وفي سياق آخر أفادت الوزيرة أنّه ضمانا لكرامة المرأة تم وضع خطة متكاملة لمناهضة جميع أشكال العنف ضدها وصياغة مشروع قانون في هذا المجال تمت مناقشته مؤخرا صلب لجنة متخصصة في مجلس نواب الشعب.
وتسعى اللجنة لصياغة رؤية عربية موحدة وذلك عبر بنودها الـ 13 في عديد المجالات أهمها التمكين الاقتصادي للمرأة، وتعزيز مشاركتها السياسية، ومناهضة العنف ضد النساء.
وقد استعرض ممثلو الوفود العربية تجاربهم في مجال دعم المرأة إلى جانب التحديات المصاحبة، ومن بينها الفقر ونقص الخدمات الأساسية الصحية والتعليمية، وما يتعلق بنتائج النزاعات التي شهدتها المنطقة على مدار السنوات الأخيرة والتي طالت بالدرجة الأولى النساء في سوريا وليبيا والعراق واليمن، بالإضافة لاستمرار المعاناة التاريخية للمرأة الفلسطينية.
يُذكر أن انطلاق الدورة 36 للجنة المرأة العربية المتزامنة مع الاجتماع التحضيري العربي ال61 للجنة وضعية المرأة بالأمم المتحدة، تمّ بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وبمشاركة الوزراء المعنيّين بشؤون المرأة في الدول العربيّة.

 

المصدر: باب نات 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى