تقارير

فاضل عبد الكافي: “عجز ميزانية الدولة وصل إلى 8.5 مليار دينار وتخفيض الترقيم السيادي لتونس ضربة موجعة”

 

أكد وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي فاضل عبد الكافي أن قانون الطوارئ جاء لتسريع و تسهيل الاستثمار نافيا ان يساهم القانون في التعدي والتجني على الشفافية أو التخلى عن الرقابة الادارية .

وأضاف الوزير في تصريح لقناة نسمة أن التراتيب الادارية المعقدة ساهمت في تعطيل عديد المشاريع داعيا الدولة الى ضرورة العمل على اصلاحات عميقة من اجل تشجيع و تسهيل الاستثمار .

وفي سياق اخر اشار عبد الكافي الى ان مؤتمر 20-20 كان ناجحا مضيفا انه جاء لرد الاعتبار لصورة تونس الاقتصادية في ضل الازمة العميقة التي تعيشها البلاد ، خاصة و ان عجز ميزانية الدولة وصل الى 8.5 مليار دينار.

وبخصوص تخفيض الترقيم السيادي لتونس من قبل وكالة فيتش للترقيم، أوضح وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي بان هذا التخفيض يعود الى غياب الاستقرار السياسي نتيجة تعاقب الحكومات معتبرا ان هذا التخفيض “ضربة موجعة” باعتبار أنه الخامس من نوعه الذي تقوم به الوكالة منذ 2010.

وتجدر الاشارة الى أن الترقيم تعتمده كل الأوساط المالية والاستثمارية العالمية في علاقتها ببلاد بعينها، وهو ترقيم يكشف بالأساس درجة المخاطر لكل بلاد وبالتالي نسبة الفوائد المقدرة على كل اقتراض من السوق المالية العالمية، فبارتفاع نسبة المخاطر ترتفع نسبة الفائدة.

 

المصدر: زووم تونيزيا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى