أخبار

الأمن التونسي يضبط خلية تكفيرية تعقد اجتماعاتها في حمام عمومي

 

 

ورد عن  وزارة الداخلية التونسية يوم السبت 04 فيفري 2017 أن  الأمن تمكن من إيقاف عناصر خلية تكفيرية دأبت على عقد لقاءاتها في حمام عمومي.

وأفادت في بيان بأنها ألقت القبض على عناصر خلية تكفيرية وعددهم سبعة تتراوح أعمارهم بين 31 و48 بعد توفر معلومات تفيد بإجتماعات مشبوهة لهم في حمام ولاية بنعروس قرب العاصمة لغاية التخفي من المراقبة الأمنية.

وأوضح البيان أن الموقوفين اعترفوا بأنهم تحولوا إلى حمام بالجهة بعد أن اتفقوا مسبقا مع صاحبه على وضعه على ذمتهم في ذلك اليوم دون سواهم.

وأذنت النيابة العامة بالاحتفاظ بالموقوفين، وكذلك صاحب الحمام، ورفعت دعوى قضائية ضدهم بتهمة الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي والدعوة إلى الانضمام إليه.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية بلغ عدد الموقوفين في القضايا الإرهابية أكثر من 3500 شخص بينما بلغ عدد القضايا الإرهابية المعروضة على المحاكم 1800، حسب ما أفاد به مسؤول رفيع في الحرس الوطني بجلسة استماع في البرلمان الاثنين الماضي.

وكان وزير الداخلية الهادي مجدوب أفاد بدوره في جلسة استماع سابقة في البرلمان بأن نحو 800 مقاتل تونسي في الخارج عادوا إلى تونس حيث يقبع بعضهم في السجون فيما يخضع 137 عنصرا منهم للإقامة الجبرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى