تقارير

مصطفى بن جعفر: “عشت ألمين الأول إغتيال شكري بلعيد والثاني صدي عندما ذهبت لتأدية واجب العزاء”

 

 

قال الأمين العام لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل مصطفى بن جعفر، بمناسبة احياء الذكري الرابعة لاغتيال الرمز شكري بلعيد انه عاش ألمين الاول تمثل في حادثة الاغتيال لانه كان يعرف بلعيد وحضر معه في عديد المحاكمات اهمها قضية الحوض المنجمي مضيفا انه لطالما رأى الشهيد في الصفوف الاولى للدفاع عن المظلومين أما “الالم الثاني تمثل في صدمتي عند ذهابي لتأدية واجب العزاء اين وجدت جدار صد، احنا ولينا نفركشو ونتراماو في التهم الخطيرة مقارنة بالبلدان الاخرى التي تصبح لحمة عند الشدائد”.

ومن جهة أخرى، قال مصطفى بن جعفر، في تصريح لقناة نسمة ان تحالفهم مع النهضة في فترة الترويكا “عاد عليهم بالضرر مشيرا الى ان حزب التكتل دفع ثمن التحالف بحصوله على مقعد واحد في البرلمان بعد ان كان يملك 20 مقعدا، مضيفا ان جانبا كبيرا من الأشخاص الداعمين لحزب التكتل ”لم يفهموا معنى تحالفنا مع النهضة وفشلنا في اقناعهم بان هذا التحالف كان ضمن حكومة مصلحة وطنية”.

وأكد بن جعفر ان عديد الخلافات في حكومة الترويكا كانت تدار وراء أبواب موصدة ليخرجوا فيما بعد منسجمين امام الشعب على حدّ تعبيره.

 

المصدر: زووم تونيزيا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى