تقارير

نائب وزير الخارجية السوري : “الترويكا و المرزوقي يتحملان مسؤولية تسفير الشباب الى سوريا”

 

وصف نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد مستوى العلاقات الديبلوماسية التونسية السورية التي لا تتعدى التمثيل القنصلي في الوقت الراهن بأنه “مسخ” للعلاقات العريقة والأخوية التي طالما جمعت بين الشعبين، مؤكدا أن هذا أمر غير مقبول بالنسبة للقيادة السورية وأن الهدف الأساسي لبلاده هو أن تكون العلاقات مع تونس في مستوى طبيعي.

وأكّد خلال لقاء جمعه يوم الثلاثاء في دمشق مع فريق صحفي يزور سوريا حاليا، أن السلطات في بلاده غير قابلة بالقرار الذي اتخذته تونس بالتخفيض في مستوى التمثيل الدبلوماسي متسائلا “كيف يمكن لدول غربية أن تعتزم إعادة فتح سفارتها في دمشق في حين تتجاهل تونس هذه المسألة” وفق تعبيره.
كما حمّل المقداد حكومة الترويكا مسؤولية تدهور العلاقات بين تونس وسوريا قائلا “إن حكومة الترويكا والرئيس السابق المنصف المرزوقي يتحملان مسؤولية تسفير الشباب التونسي للانضمام للجماعات الإرهابية المسلحة” مضيفا قوله ” نحن نتعامل مع الشباب التونسي الذي تم تسفيره إلى سوريا ولدينا الملفات والمعطيات ونأمل من الحكومة التونسية أن تقوم بما يجب فعله في هذا الموضوع”.
يشار إلى أن وفدا من الإعلاميين التونسيين من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة يزور سوريا حاليا ببادرة من الهيئة  الوطنية لدعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية بهدف الإطلاع على الأوضاع على الميدان ولقاء قيادات سياسية سورية.
المصدر: أرابسك 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى