تقارير

نحو تركيز لجنة قيادة توافقية لتحديد أسعار الأدوية في تونس

 

 

أكّدت وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة، في إطار الحوار بين القطاعين العمومي والخاص في مجال الصيدلة والدواء، أن تونس تمتلك منظومة رقابة متطورة على الادوية وتعد من أول البلدان الافريقية المصنعة للدواء، مقرة في المقابل بغياب سياسة شاملة في مجال الأدوية ونقص التنسيق بين اللجان المكلفة بتسعير الدواء وهو ما أدى إلى بروز عديد المشاكل.

ولاحظت الوزيرة أن نسبة استهلاك الدواء في تونس عالية وتفرض تركيز لجنة موحدة تعنى بتنظيم القطاع ككل حسب الحاجيات والتصرف في الدواء بصفة عامة، إضافة إلى بحث كيفية التشجيع على التصنيع والتصدير وفق مقاربة تشاركية تجمع كل الاطراف المعنية.

من جانبه، بيّن وزير الصناعة والتجارة زياد العذاري أهمية قطاع الصناعات الدوائية باعتباره من القطاعات الواعدة حيث شهد تطورا بـ164 بالمائة خلال السنوات الخمس الأخيرة، مشيرا إلى انه تم التوصل إلى تغطية نصف احتياجات البلاد من الدواء وتطوير تصدير الأدوية لاسيما إلى البلدان الأكثر صعوبة في النفاذ على غرار الأسواق الأوروبية التي تستقبل جزءا هاما من الصناعات الدوائية التونسية.

وأبرز أن قطاع الصناعات الدوائية الذي يشغل حوالي 40 بالمائة من حاملي الشهائد العليا، يحقق قيمة مضافة عالية للاقتصاد بنسبة تناهز 39 بالمائة، مؤكدا السعي إلى تحقيق نسق ارتفاع يصل الى حدود 25 بالمائة مقابل 15 بالمائة حاليا.

وأضاف العذاري أنه تم التوصل إلى حلّ مشكل أسعار الأدوية نظرا لأهميتها على مستوى التصدير وفتح الافاق أمام المؤسسات الصناعية، على ان يتم على مستوى اللجنة الفنية الموحدة التقدم بهذا الملف للمساهمة في مزيد تموقع قطاع صناعة الأدوية بتونس.

 

المصدر: تونس الخضراء 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى