رأي

هل من زعيم يتبنّى مشروع التّشجير العالمي؟

 

   إلى كلّ الزّعماء من الملوك و الأمراء و الرّؤساء العرب و المسلمين و كلّ من يهمّهم الأمر في جميع أنحاء العالم
بعد التّحيّات الحارة و الاحترام الكبير
أنا توفيق بن رمضان مواطن تونسي و نائب سابق عن حزب الخضر، أتقدّم لسيادتكم بفكرة مشروع عظيم في مجال التّشجير سيمكنّنا بحول الله من تشغيل عشرات الآلاف من المواطنين العرب و المسلمين.
تتمثّل فكرة المشروع في طريقة ري جديدة سأوظّفها في مشاريع ضخمة للتّشجير، إن كان في مجالات التّشجير الغابي أو الفلاحي، حيث أنّه بوسائل بسيطة جدّا، سهلة الاستعمال و غير مكلفة، و بطريقة إيكولوجيّة تحافظ على البيئة، يمكنني تشجير عشرات الآلاف من الهكتارات في المناطق السّهلة و الوعرة في الجبال والمرتفعات، و بالتّالي سنتمكّن من تشغيل عشرات الآلاف من الشّباب العاطل في المناطق الرّيفيّة النّائية و أقاصي الجبال الصّعبة، و أقول بالإمكان تجربة المشروع في تونس، و طبعا بعد ذلك سنعمل على تعميمه في كلّ أنحاء العالم العربي و الإسلامي.
الرّجاء من سيادتكم جميعا التّفاعل الإيجابي مع الفكرة و مع هذا المشروع العظيم، و العظمة لله، و بحول الله أعدكم أنّنا سنجعل من عالمنا الإسلامي جنّة خضراء بمجرّد تعميم هذا المشروع الرّائع و المهم، كما أنّني أعدكم و أؤكّد لكم أنّ هذا المشروع سيمكّننا من إحداث عشرات الآلاف من مواطن الشّغل للعاطلين من كلّ الشّرائح و المستويات، بل بدون مبالغة أقول ملايين مواطن الشّغل للعاطلين في كل أنحاء العالم، و لهذا أرجوا من سيادتكم الانخراط في هذا المشروع بكلّ ما أوتيتم من قوّة و عزم، و إنّني في لهفة في انتظار ردودكم التي أرجوا من الله أن تكون إيجابية، و بحول الله ستطّلعون على مزيد من التّفاصيل بمجرّد موافقتكم على تبنّي هذا المشروع المفيد للبيئة و الإنسانية و الذي بحول الله سيكون مشروع القرن، كلّه فوائد للأوطان و الشّعوب الإسلامية، و طبعا لكلّ شعوب العالم و كوكب الأرض.
تقبّلوا سادتي الكرام فائق عبارات المحبّة و التّقدير و الاحترام
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى