اقتصاد

الميزان التجاري الغذائي يسجل عجزا بـ1095 مليون دينار

 

 

 

سجل الميزان التجاري الغذائي خلال سنة 2016 تراجعا في نسبة تغطية الواردات بالصادرات حيث بلغت 71.4% مقابل 98% خلال سنة 2015، ويعزى الأمر حسب تقرير نشرته وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري مؤخرا الى تقلص قيمة الصادرات الغذائية بنسبة 25% وارتفاع الواردات بـ 2.5% مما أدى إلى تسجيل عجز مالي قدر بـ 1095 مليون دينار أي ما يعادل 6.8% من إجمالي عجز الميزان التجاري.

وسجلت صادرات المواد الغذائية خلال سنة 2016 تقلصا بــ 2.5 % مقارنة مع سنة 2015 جراء التراجع الملحوظ في عائدات زيت الزيتون بـ63% من حيث القيمة (872 مليون دينار مقابل 1892 مليون دينار خلال سنة 2015) و 54%من الكمية (113 ألف طن خلال سنة 2016 مقابل 302 ألف طن ) ،بالرغم من تحسن الأسعار هذا بالإضافة الى انخفاض قيمة صادرات العجين الغذائي بـ12 % .

في المقابل سجلت أغلب المنتجات الأخرى تطورا في صادراتها خلال السنة الفارطة بقيمة 2736.4 مليون دينار على غرار التمور بنسبة 9% مسجلة مستوى قياسي بلغ 487 مليون دينار ومستقطبة أكثر من 80 سوق عالمية، ومنتجات البحر الطازجة بــ 7% ومصبرات الأسماك بـ 5% على الرغم من تراجع محاصيل الإنتاج بما يقارب 15% والخضر الطازجة بـ23% وخاصة منها الطماطم بـ5.26 ألف طن مقابل 4.20 ألف طن، ومادة البطاطا (3292 طن مقابل 660طن خلال سنة 2015)، هذا وتمثل الصادرات الغذائية 9.3% من إجمالي الصادرات لسنة 2016.

وفي ما يتعلق الواردات فإن قيمة الواردات الغذائية خلال سنة 2016 ما يعادل 3831.3 مليون دينار مسجلة زيادة 2.5% مقارنة مع سنة 2015، جراء تطور قيمة واردات بعض المواد الغذائية الأساسية على غرار مادة السكر والزيوت النباتية بنسب على التوالي 8% و4% في المقابل سجلت منتجات غذائية أخرى تراجعا في قيمة شراءاتها كالقمح الصلب بـ 21% والقمح اللين بـ5% واللحوم بـ74% نظرا لتفاعل انخفاض الأسعار العالمية. وتمثل الواردات الغذائية 2.9% من إجمالي واردات البلاد لسنة 2016.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى