تقارير

العباسي: “المشهد العام مازال مهددا بإنخرام الإستقرار الإجتماعي والسياسي”

 

         حذر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، حسين العباسي، اليوم الاحد، في افتتاح أشغال المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد، من إمكانية تدهور التوافق العام الذي نجحت تونس في تركيزه إلى حد الآن بسبب التهديدات المحدقة به جراء مخاطر الاستقطاب والتناحر الايديولوجي.

وقال إنه “رغم كل النجاحات ورغم التقدم في بناء المؤسسات فإن المشهد العام ما زال مهددا بانخرام الاستقرار الاجتماعي والسياسي، ومازالت بعض محاور الخلاف تثير من حين لآخر مخاطر الاستقطاب والتناحر الايديولوجي، مهددة بذلك التوافق العام”، مؤكدا أن بعض الجهات ما زالت لا تتورّع عن مهاجمة الاتحاد العام التونسي للشغل وعن السعي لإرباكه وضرب وحدته الداخلية بقصد إضعافه وتحجيم دوره الوطني.

وتابع قائلا “نحن مدعوون جميعا للانتباه وللتعامل بكل حذر وفطنة لتفويت الفرصة على استهداف وحدة بلادنا ونجاحاتنا في بلورة نمط سياسي واجتماعي فريد من نوعه في محيطنا. كما أنّنا كنقابيين مدعوون للعمل على المحافظة على وحدتنا وعلى استقلاليتنا وعلى المركز الريادي الوطني لمنظمتنا النقابية العتيدة وعلى دورها التعديلي لحماية مجتمعنا وقيمه وتوازناته الاساسية”.

وأكد أن ما يقوم به الاتحاد من أدوار تعديلية، ومن جهود لترشيد حوكمة المجتمع على الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية ما كانت لتثمر دون أن يكون مسنودا بالقواعد النقابية والعمالية وبتعاطف القوى الديمقراطية وبمجهود الخبرات العلمية والفكرية.

المصدر: الشروق 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى