تقارير

الغنوشي من دافوس:”منابع الإرهاب ليست الإسلام بل الدكتاتوريّة و الفساد و لا يمكن مقايضة الحريّة بالأمن”

 
       شارك  يوم الخميس المنقضي 19 جانفي 2017 راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في جلسة  أشغال منتدى دافوس الإقتصادي العالمي تحت عنوان “التحدّيان المتلازمان في بناء الدولة: النموّ و الأمن”.
ولإيصال كلمته اعتمد على اللغة الانقليزية قائلا ” بأن الحديث عن النموّ و الأمن مرتبط إرتباطا وثيقا بالديمقراطيّة”.
وأضاف الغنوشي أن تونس ركزت خلال فترة انتقالها الديمقراطي على تكريس القواعد و المرتكزات القانونيّة للديمقراطيّة وأن منابع الإرهاب ليست الإسلام بل الدكتاتوريّة و الفساد فلا مستقبل للتطرّف في تونس و الحلّ لمواجهته في المنطقة يكمن في الإسلام الديمقراطي و التنمية.
و أشار الى أنه لا يمكن مقايضة الحريّة بالأمن لأنّها معادلة خاطئة، وأنّ الإرهاب خطر يهدد الجميع وينبغي مواجهته بشكل جماعي كظاهرة عالميّة.
وختم  قائلا ”واثقون من أنّ تونس ستواصل تحقيق أهداف ثورتها الإستثنائيّة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى